Menu
دراسة: تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء يشير إلى ظاهرة صحية مقلقة

أظهرت دراسة أجرتها جامعة جورجيا الأمريكية، أن تصفح هاتفك خلال وجود الأصدقاء يشير إلى مشكلة صحية خطيرة. 

وقالت الدراسة، إنه مع تأثير تصفح الهاتف حال وجود الأصدقاء على العلاقات الاجتماعية بشكل سلبي، يرتبط ذلك أيضا بالمعاناة من حالات اكتئاب، وفق صحيفة «ديلي ميل». 

تتبعت الدراسة 472 طالبا جامعيا  مشاركا ورصدت روابط  بين الاكتئاب والقلق الاجتماعي وزيادة تصفح الهاتف خلال الوجود مع الأصدقاء ورجحت أن يقوم الأشخاص المكتئبون بالتحايل على أصدقائهم بشكل متكرر، من خلال تصفح هواتفهم. 

وتابعت: إن عملية تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء تظهر الأشخاص القلقين اجتماعيا، الذين قد يفضلون التفاعلات الاجتماعية عبر الإنترنت على التواصل وجها لوجه،  وأكدت أن الذين يعانون من قلق اجتماعي مرتفع أو اكتئاب هم أكثر عرضة للإدمان على هواتفهم الذكية. 

وأظهرت النتائج أن الأفراد المقبولين لديهم نسبة أقل من استخدام التعلق باستخدام الهاتف المحمول بحضور أصدقائهم، لن الذين لديهم  الأشخاص توافق كصفة شخصية يميلون إلى إظهار سلوكيات تعاونية ومهذبة وودودة في علاقاتهم الشخصية والأوساط الاجتماعية.

وانتهت الدراسة إلى أن الذين يعانون من مستويات أعلى من الاكتئاب والقلق الاجتماعي والعصابية، مرتبطون بشكل كبير بزيادة استخدام الهاتف خلال جلوسهم مع الأصدقاء.

2021-09-18T09:26:05+03:00 أظهرت دراسة أجرتها جامعة جورجيا الأمريكية، أن تصفح هاتفك خلال وجود الأصدقاء يشير إلى مشكلة صحية خطيرة.  وقالت الدراسة، إنه مع تأثير تصفح الهاتف حال وجود الأص
دراسة: تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء يشير إلى ظاهرة صحية مقلقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة: تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء يشير إلى ظاهرة صحية مقلقة

دراسة: تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء يشير إلى ظاهرة صحية مقلقة
  • 353
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 محرّم 1443 /  11  أغسطس  2021   10:04 م

أظهرت دراسة أجرتها جامعة جورجيا الأمريكية، أن تصفح هاتفك خلال وجود الأصدقاء يشير إلى مشكلة صحية خطيرة. 

وقالت الدراسة، إنه مع تأثير تصفح الهاتف حال وجود الأصدقاء على العلاقات الاجتماعية بشكل سلبي، يرتبط ذلك أيضا بالمعاناة من حالات اكتئاب، وفق صحيفة «ديلي ميل». 

تتبعت الدراسة 472 طالبا جامعيا  مشاركا ورصدت روابط  بين الاكتئاب والقلق الاجتماعي وزيادة تصفح الهاتف خلال الوجود مع الأصدقاء ورجحت أن يقوم الأشخاص المكتئبون بالتحايل على أصدقائهم بشكل متكرر، من خلال تصفح هواتفهم. 

وتابعت: إن عملية تصفح الهاتف في وجود الأصدقاء تظهر الأشخاص القلقين اجتماعيا، الذين قد يفضلون التفاعلات الاجتماعية عبر الإنترنت على التواصل وجها لوجه،  وأكدت أن الذين يعانون من قلق اجتماعي مرتفع أو اكتئاب هم أكثر عرضة للإدمان على هواتفهم الذكية. 

وأظهرت النتائج أن الأفراد المقبولين لديهم نسبة أقل من استخدام التعلق باستخدام الهاتف المحمول بحضور أصدقائهم، لن الذين لديهم  الأشخاص توافق كصفة شخصية يميلون إلى إظهار سلوكيات تعاونية ومهذبة وودودة في علاقاتهم الشخصية والأوساط الاجتماعية.

وانتهت الدراسة إلى أن الذين يعانون من مستويات أعلى من الاكتئاب والقلق الاجتماعي والعصابية، مرتبطون بشكل كبير بزيادة استخدام الهاتف خلال جلوسهم مع الأصدقاء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك