Menu
وفاة أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا في سنغافورة

توفّيت ياب لاي هونج، التي احتلت عناوين الصحف في العالم العام الماضي، بوصفها أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا على كوكب الأرض، عن عمر ناهز 103 أعوام، حسبما أعلنت ذلك أمس الإثنين دار المسنين التي كانت تقيم بها.

وقالت دار "لي أه موي" للمسنين، في معرض إعلان وفاتها بالمستشفى صباح أمس الأول إثر معاناته من انسداد معوي، "نتشارك بمشاعر متضاربة الأحزان على وفاة شخص ألهمنا جميعًا".

وأضافت الدار أنّ ياب كانت تقيم لدينا منذ ثلاث سنوات وعرفت بين عاملينا بمرونتها وروحها المستقلة و"مقاتلة"، حيث "كانت دوما تعتني بنفسها بدءًا من وجباتها اليومية إلى مظهرها".

يذكر أن ياب كانت من بين حفنة من مئة شيء أشيد بها في أنحاء العالم العام الماضي بعد نجاتها من عدوى فيروس كورونا، وذلك بعد أسابيع من تبيُّن بوضوح أنَّ المسنين من أصحاب الأمراض الخطيرة عرضة للوفاة لا محالة في حال إصابتهم بفيروس كورونا.

وجاءت نتيجة اختبارها للفيروس ايجابية أثناء الإغلاق الوحيد بسبب الجائحة والذي استمرّ من أبريل إلى يونيو من العام الماضي.

وتعد حصيلة الوفيات المرتبطة بالجائحة في سنغافورة، واحدة من أقل أعداد الوفيات في العالم حيث بلغت 62 حالة وفاة، بينما أعداد الملقحين من بين أعلى المعدلات حيث تبلغ أكثر من 80 % بين البالغين.

اقرأ أيضًا

«الغذاء والدواء» الأمريكية ترفض منح جرعات معززة من لقاحات كورونا للجميع

2021-10-01T03:47:07+03:00 توفّيت ياب لاي هونج، التي احتلت عناوين الصحف في العالم العام الماضي، بوصفها أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا على كوكب الأرض، عن عمر ناهز 103 أعوام، حسبما أعلنت
وفاة أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا في سنغافورة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وفاة أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا في سنغافورة

وفاة أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا في سنغافورة
  • 591
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 صفر 1443 /  21  سبتمبر  2021   05:20 ص

توفّيت ياب لاي هونج، التي احتلت عناوين الصحف في العالم العام الماضي، بوصفها أكبر ناجية سنًّا من فيروس كورونا على كوكب الأرض، عن عمر ناهز 103 أعوام، حسبما أعلنت ذلك أمس الإثنين دار المسنين التي كانت تقيم بها.

وقالت دار "لي أه موي" للمسنين، في معرض إعلان وفاتها بالمستشفى صباح أمس الأول إثر معاناته من انسداد معوي، "نتشارك بمشاعر متضاربة الأحزان على وفاة شخص ألهمنا جميعًا".

وأضافت الدار أنّ ياب كانت تقيم لدينا منذ ثلاث سنوات وعرفت بين عاملينا بمرونتها وروحها المستقلة و"مقاتلة"، حيث "كانت دوما تعتني بنفسها بدءًا من وجباتها اليومية إلى مظهرها".

يذكر أن ياب كانت من بين حفنة من مئة شيء أشيد بها في أنحاء العالم العام الماضي بعد نجاتها من عدوى فيروس كورونا، وذلك بعد أسابيع من تبيُّن بوضوح أنَّ المسنين من أصحاب الأمراض الخطيرة عرضة للوفاة لا محالة في حال إصابتهم بفيروس كورونا.

وجاءت نتيجة اختبارها للفيروس ايجابية أثناء الإغلاق الوحيد بسبب الجائحة والذي استمرّ من أبريل إلى يونيو من العام الماضي.

وتعد حصيلة الوفيات المرتبطة بالجائحة في سنغافورة، واحدة من أقل أعداد الوفيات في العالم حيث بلغت 62 حالة وفاة، بينما أعداد الملقحين من بين أعلى المعدلات حيث تبلغ أكثر من 80 % بين البالغين.

اقرأ أيضًا

«الغذاء والدواء» الأمريكية ترفض منح جرعات معززة من لقاحات كورونا للجميع

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك