Menu

القيادة تهنئ الرئيس النيجيري بعد فوزه بفترة رئاسية ثانية

عبر برقيتين منفصلتين من الملك وولي العهد..

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الخميس، برقية تهنئة إلى الرئيس محمد بخاري رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، بمناسبة إعادة انتخابه لفترة
القيادة تهنئ الرئيس النيجيري بعد فوزه بفترة رئاسية ثانية
  • 55
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الخميس، برقية تهنئة إلى الرئيس محمد بخاري رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة.

وأعرب الملك المفدى، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة، عن أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالتوفيق والسداد لفخامته، ولشعب نيجيريا الشقيق، المزيد من التقدم والازدهار.

كما بعث الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع)، برقية تهنئة إلى الرئيس محمد بخاري، أعرب فيها عن أصدق التهاني، وأطيب التمنيات بالتوفيق والصحة لفخامته، والمزيد من التقدم والرقي لشعب جمهورية نيجيريا.

يذكر أنه أُعلن أمس الأربعاء، فوز الرئيس النيجيري المنتهية ولايته محمد بخاري، بولاية رئاسية ثانية، حسبما أظهرت النتائج المبدئية لفرز الأصوات.

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، فإنه على الرغم من أن اللجنة الانتخابية لم تعلن بعدُ الفائز، فإن نتائجها أظهرت أن بخاري تفوَّق بأربعة ملايين صوت على منافسه الرئيس عتيق أبو بكر، ليفوز بذلك بولاية ثانية.

وكانت المعارضة النيجيرية أشارت أول أمس الثلاثاء، إلى تزوير في النتائج حتى قبل إعلان نتائج فرز الأصوات في جميع الولايات الـ36، وادَّعى حزب المعارضة الرئيس في نيجيريا، أن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد، يوم السبت المنصرم، تشهد تزويرًا، بعد أن شابت عملية الاقتراع حالة انعدام أمن وعقبات تقنية.

وقال رئيس «حزب الشعب الديمقراطي» النيجيري برنس أوتشي سيكوندوس: إن «جميع نتائج الانتخابات الحالية التي تعلنها لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة، غير صحيحة، وبذلك فهي غير مقبولة لا من حزبنا ولا شعبنا».

وحسب النتائج الأولية، فقد فاز محمد بخاري في ست من 36 ولاية نيجيرية، فيما فاز منافسه الرئيس عتيق أبو بكر مرشح «حزب الشعب الديمقراطي» في العاصمة الاتحادية أبوجا.

من جانبها، وصفت بعثة مراقبي الاتحاد الإفريقي،  الانتخابات النيجيرية، بأنها كانت «هادئة» رغم بعض أعمال العنف والتزوير المتفرقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك