Menu
وزير الدفاع الأمريكي إيران مستمرة في إظهار السلوك الخبيث في جميع أنحاء الخليج

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: إنَّ إيران «تتقدم ببطء نحو» الوفاء بالشروط التي تسمح لواشنطن بفتح محادثات مع طهران بشأن اتفاق نووي جديد.

وذكر إسبر أنَّ المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أنَّ «حملة الضغط القصوى» لها تأثير، رغم استمرار إيران في إظهار «السلوك الخبيث في جميع أنحاء منطقة الخليج».

وأضاف إسبر بعد خطاب ألقاه في معهد «رويال يونايتد سيرفيسيس» وهو مركز أبحاث أمني مقرّه لندن: «يبدو من بعض النواحي أن إيران تتقدم ببطء نحو تلك النقطة التي يمكن عندها أن نجري محادثات، ونأمل أن تسير الأمور بهذه الطريقة».

وأوضح إسبر: «لكن هذا هو هدفنا، وهو جلبهم إلى طاولة المفاوضات»، مكررًا رغبة الرئيس دونالد ترامب في «الاجتماع مع القادة الإيرانيين في أي وقت دون شرط مسبق».

وقال وزير الدفاع: «تعتمد وجهة نظرنا على استخدام حملة الضغط القصوى لإعادة إيران إلى طاولة المفاوضات، حتى نتمكن من إيجاد طريق جديد للمضي قدمًا في التوصل إلى خطة عمل شاملة مشتركة جديدة، تضمن حقًا ألا تسعى إيران إلى امتلاك سلاح نووي أو أن تمتلكه».

وتمَّ الاتفاق على خطة العمل الشاملة المشتركة في 2015 بين إيران والأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وانسحب ترامب من الاتفاق، متهمًا إيران بارتكاب انتهاكات متعددة.

وأعادت واشنطن آنذاك فرض عقوبات اقتصادية تعجيزية ضد طهران، بما في ذلك فرض حظر على صادرات النفط، ونفذت طهران، في رد فعل، خطتها لوقف تطبيق الاتفاق النووي تدريجيًا

2019-09-06T20:00:10+03:00 قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: إنَّ إيران «تتقدم ببطء نحو» الوفاء بالشروط التي تسمح لواشنطن بفتح محادثات مع طهران بشأن اتفاق نووي جديد. وذكر إسبر أنَّ الم
وزير الدفاع الأمريكي إيران مستمرة في إظهار السلوك الخبيث في جميع أنحاء الخليج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير الدفاع الأمريكي: إيران مستمرة في إظهار السلوك الخبيث في جميع أنحاء الخليج

إسبر أكد أنها «تتقدم ببطء» نحو الوفاء بشروط المحادثات

وزير الدفاع الأمريكي: إيران مستمرة في إظهار السلوك الخبيث في جميع أنحاء الخليج
  • 376
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
7 محرّم 1441 /  06  سبتمبر  2019   08:00 م

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: إنَّ إيران «تتقدم ببطء نحو» الوفاء بالشروط التي تسمح لواشنطن بفتح محادثات مع طهران بشأن اتفاق نووي جديد.

وذكر إسبر أنَّ المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أنَّ «حملة الضغط القصوى» لها تأثير، رغم استمرار إيران في إظهار «السلوك الخبيث في جميع أنحاء منطقة الخليج».

وأضاف إسبر بعد خطاب ألقاه في معهد «رويال يونايتد سيرفيسيس» وهو مركز أبحاث أمني مقرّه لندن: «يبدو من بعض النواحي أن إيران تتقدم ببطء نحو تلك النقطة التي يمكن عندها أن نجري محادثات، ونأمل أن تسير الأمور بهذه الطريقة».

وأوضح إسبر: «لكن هذا هو هدفنا، وهو جلبهم إلى طاولة المفاوضات»، مكررًا رغبة الرئيس دونالد ترامب في «الاجتماع مع القادة الإيرانيين في أي وقت دون شرط مسبق».

وقال وزير الدفاع: «تعتمد وجهة نظرنا على استخدام حملة الضغط القصوى لإعادة إيران إلى طاولة المفاوضات، حتى نتمكن من إيجاد طريق جديد للمضي قدمًا في التوصل إلى خطة عمل شاملة مشتركة جديدة، تضمن حقًا ألا تسعى إيران إلى امتلاك سلاح نووي أو أن تمتلكه».

وتمَّ الاتفاق على خطة العمل الشاملة المشتركة في 2015 بين إيران والأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وانسحب ترامب من الاتفاق، متهمًا إيران بارتكاب انتهاكات متعددة.

وأعادت واشنطن آنذاك فرض عقوبات اقتصادية تعجيزية ضد طهران، بما في ذلك فرض حظر على صادرات النفط، ونفذت طهران، في رد فعل، خطتها لوقف تطبيق الاتفاق النووي تدريجيًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك