Menu
مدير منظمة الصحة العالمية يشكر خادم الحرمين: ليت العالم يحذو حذوكم

ثمن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم الرعاية الصحية مجاناً لمصابي كورونا حتى لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والمشتبه في إصابتهم به، بدون اعتبار لمخالفاتهم بما يضمن الأمن الصحي للمملكة ومواطنيها ومقيميها.

وقال « جيبريسوس» عبر تويتر شكراً خادم الحرمين الشريفين فهذا ما تعنيه الصحة للجميع، شكرا على قيادتكم والتزامكم لضمان حصول الجميع على الخدمات الصحية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، ونأمل أن تحذو دول أخرى حذوكم في القيادة والتضامن.

إلى ذلك أكَّد الدكتور توفيق الربيعة، وزير الصحة، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمر بتقديم علاج فيروس كورونا مجانًا للمواطنين والمقيمين ومخالفي الإقامة، لافتًا إلى أن ولي العهد يتابع سير العمل، ويؤكد أن الإنسان له الأولوية القصوى.

وأشار وزير الصحة، إلى أن المملكة لم تتردد في اتخاذ الاحترازات الوقائية والاحترازية قبل ظهور فيروس كورونا في السعودية، موضحًا أنه ليس هناك أي علاج حتى الآن لكورونا، وهناك أبحاث على لقاحات تتم دراستها.

وشكلت دعوة المملكة العربية السعودية لعقد قمة استثنائية لقادة مجموعة العشرين (باعتبارها المنتدى الرئيسي للتعامل مع جائحة كورونا المستجد)، إدراكًا كبيرًا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولى عهده الأمين، لعمق الأزمة وتعزيز حالة اصطفاف للدول الكبرى، من أجل تجاوز تبعات وآثار هذه الجائحة، في ظل تفاقم أعداد الإصابات والوفيات عالميًا.

وأكد وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، عبر حسابه على «تويتر»، في وقت سابق، أن «القمة الاستثنائية الافتراضية لمجموعة العشرين؛ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، تأتي لتتحد الجهود في مواجهة فيروس كورونا، ولتكون رسالتنا واحدة: الإنسان أولًا، وقال: «نعلنها من الرياض للعالم أجمع، يجب أن نعمل سويًا لننتصر على هذه الجائحة وتداعياتها».

وبادر الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم دعم مالي قدره عشرة ملايين دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد– 19)؛ استجابة للنداء العاجل الذي أطلقته المنظمة الصحة العالمية لجميع الدول؛ بهدف تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار الفيروس القاتل.

وتقدَّمت منظمة الصحة العالمية، بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على جهوده في الحفاظ على سلامة العالم، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقال المدير العامّ للمنظمة، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عبر حسابه بتويتر: «أتقدم بخالص الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين لقيادته وجهوده، من أجل الحفاظ على سلامة العالم والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.. يسعدني أن أخاطب قادة مجموعة العشرين.. وأحثهم على مواصلة التعبير عن تضامنهم في مواجهة فيروس كورونا».

2020-10-20T13:05:00+03:00 ثمن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم الرعاية الصحية مجاناً لمصابي كورونا
مدير منظمة الصحة العالمية يشكر خادم الحرمين: ليت العالم يحذو حذوكم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدير منظمة الصحة العالمية يشكر خادم الحرمين: ليت العالم يحذو حذوكم

بعد الأمر الملكي بعلاج مصابي كورونا مجانًا..

مدير منظمة الصحة العالمية يشكر خادم الحرمين: ليت العالم يحذو حذوكم
  • 2228
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 شعبان 1441 /  30  مارس  2020   11:14 م

ثمن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم الرعاية الصحية مجاناً لمصابي كورونا حتى لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والمشتبه في إصابتهم به، بدون اعتبار لمخالفاتهم بما يضمن الأمن الصحي للمملكة ومواطنيها ومقيميها.

وقال « جيبريسوس» عبر تويتر شكراً خادم الحرمين الشريفين فهذا ما تعنيه الصحة للجميع، شكرا على قيادتكم والتزامكم لضمان حصول الجميع على الخدمات الصحية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، ونأمل أن تحذو دول أخرى حذوكم في القيادة والتضامن.

إلى ذلك أكَّد الدكتور توفيق الربيعة، وزير الصحة، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمر بتقديم علاج فيروس كورونا مجانًا للمواطنين والمقيمين ومخالفي الإقامة، لافتًا إلى أن ولي العهد يتابع سير العمل، ويؤكد أن الإنسان له الأولوية القصوى.

وأشار وزير الصحة، إلى أن المملكة لم تتردد في اتخاذ الاحترازات الوقائية والاحترازية قبل ظهور فيروس كورونا في السعودية، موضحًا أنه ليس هناك أي علاج حتى الآن لكورونا، وهناك أبحاث على لقاحات تتم دراستها.

وشكلت دعوة المملكة العربية السعودية لعقد قمة استثنائية لقادة مجموعة العشرين (باعتبارها المنتدى الرئيسي للتعامل مع جائحة كورونا المستجد)، إدراكًا كبيرًا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولى عهده الأمين، لعمق الأزمة وتعزيز حالة اصطفاف للدول الكبرى، من أجل تجاوز تبعات وآثار هذه الجائحة، في ظل تفاقم أعداد الإصابات والوفيات عالميًا.

وأكد وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، عبر حسابه على «تويتر»، في وقت سابق، أن «القمة الاستثنائية الافتراضية لمجموعة العشرين؛ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، تأتي لتتحد الجهود في مواجهة فيروس كورونا، ولتكون رسالتنا واحدة: الإنسان أولًا، وقال: «نعلنها من الرياض للعالم أجمع، يجب أن نعمل سويًا لننتصر على هذه الجائحة وتداعياتها».

وبادر الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم دعم مالي قدره عشرة ملايين دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد– 19)؛ استجابة للنداء العاجل الذي أطلقته المنظمة الصحة العالمية لجميع الدول؛ بهدف تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار الفيروس القاتل.

وتقدَّمت منظمة الصحة العالمية، بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على جهوده في الحفاظ على سلامة العالم، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقال المدير العامّ للمنظمة، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عبر حسابه بتويتر: «أتقدم بخالص الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين لقيادته وجهوده، من أجل الحفاظ على سلامة العالم والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.. يسعدني أن أخاطب قادة مجموعة العشرين.. وأحثهم على مواصلة التعبير عن تضامنهم في مواجهة فيروس كورونا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك