Menu

إنتاج «أوبك» من النفط يهبط في يوليو لأدنى مستوياته خلال 8 سنوات

خام «برنت» يصل إلى 65 دولارًا للبرميل

أظهر مسح لـ«رويترز»، أن إنتاج منظمة «أوبك» من النفط الخام هبط في يوليو إلى أدنى مستوياته في ثماني سنوات، حيث فاقم المزيد من الخفض الطوعي من جانب السعودية، أكبر
إنتاج «أوبك» من النفط يهبط في يوليو لأدنى مستوياته خلال 8 سنوات
  • 109
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أظهر مسح لـ«رويترز»، أن إنتاج منظمة «أوبك» من النفط الخام هبط في يوليو إلى أدنى مستوياته في ثماني سنوات، حيث فاقم المزيد من الخفض الطوعي من جانب السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، الخسائر الناجمة عن عقوبات أمريكية على إيران، وانقطاعات في دول أخرى بالمنظمة.

وبحسب المسح، ضخت «أوبك» المؤلفة من 14 عضوًا، 29.42 مليون برميل يوميًا هذا الشهر، بانخفاض قدره 280 ألف برميل يوميًا عن مستوى الإنتاج المعدل لشهر يونيو، مسجلة أدنى مستوى إنتاج لها منذ 2011، ويشير المسح إلى أن السعودية متمسكة بخطتها لخفض طوعي للإنتاج بأكثر من المستوى المستهدف في اتفاقية تقودها «أوبك» لدعم السوق.

وجددت المنظمة اتفاقية كبح الإمدادات هذا الشهر، متجاهلة ضغوطًا من الرئيس الأميركي دونالد ترمب لضخ المزيد من الخام. ورغم انخفاض إمدادات «أوبك»، هبطت أسعار الخام من مستواها المرتفع في 2019 الذي تجاوز 75 دولارًا للبرميل في أبريل إلى 65 دولارًا اليوم الأربعاء، تحت ضغط مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي.

وقال ستيفن برينوك من «بي.في.إم» للوساطة في النفط، إنه رغم الخفض الذي تقوده «أوبك» لم تتراجع مخزونات النفط العالمية المتضخمة، ولا تزال السوق تحظى بإمدادات جيدة، واتفقت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، فيما يُعرف بـ«أوبك+»، في ديسمبر على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميًا، اعتبارًا من الأول من يناير هذا العام، ويبلغ نصيب «أوبك» من الخفض 800 ألف برميل يوميًا، تطبقه 11 دولة عضوًا بالمنظمة، بينما تم استثناء إيران وليبيا وفنزويلا.

وفي يوليو، حققت الدول الملتزمة بالخفض في الاتفاقية، التي تم تمديدها إلى مارس 2020، نسبة بلغت 163 في المئة من التخفيضات المقررة، بحسب ما أظهره مسح «رويترز»، وضخت الدول الثلاث المستثناة أيضًا كميات أقل من الخام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك