Menu
كوهين مودعًا «الموساد»: اخترقنا قلب إيران وكشفنا أسرار برنامجها النووي

قال رئيس الموساد، يوسي كوهين، إن إسرائيل تمكنت من "اختراق قلب إيران" خلال فترة السنوات الخمس التي قضاها على رأس المؤسسة.

وأوضح كوهين في حفل وداع أقيم بمناسبة مغادرته منصبه إلى جانب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو: "اخترقنا قلوب العدو إيران. عملنا على جمع المعلومات باستمرار وكشف أسرارها، وقوضنا ثقتها بنفسها وتعجرفها»، بحسب صحيفة «ذا تايمز أوف إسرائيل».

وأضاف أن عملية إزالة الأرشيف النووي لإيران "كشفت للعالم بأسره برنامج إيران النووي العسكري وخططها واحتفاظها بالقدرات في المجال النووي العسكري واحتيالها وأكاذيبها".
وتابع في التصريحات: "لا أريد ولا أستطيع أن أفصل كل ما فعلناه لمحاربة نظام آية الله الذي يهدد بالقضاء علينا". 

من جانبه، وصف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، رئيس الموساد الذي يغادر منصبه بأنه أحد أفضل رؤساء المؤسسة على الإطلاق.

وتم اختيار كوهين لرئاسة الموساد بعد أن شغل منصب مستشار الأمن القومي لنتانياهو، وكان جزءا رئيسيا من الجهود لمنع إتمام الاتفاق النووي مع إيران.  وكان من بين الذين حضروا الحفل، الاثنين، وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو.

وجاء الاحتفال، بعد يوم من دعوة كوهين إسرائيل إلى تكثيف نشاطها ضد إيران "حتى تفهم أن عبور الخطوط سيكلفها أضرارًا جسيمة".

وتنتهي فترة كوهين كرئيس للموساد، الثلاثاء. ويخلفه ديفيد بارنيا، وهو من قدامى المحاربين في المنظمة وكان نائب رئيسها على مدى العامين الماضيين.

2021-09-19T12:30:42+03:00 قال رئيس الموساد، يوسي كوهين، إن إسرائيل تمكنت من "اختراق قلب إيران" خلال فترة السنوات الخمس التي قضاها على رأس المؤسسة. وأوضح كوهين في حفل وداع أقيم بمناسبة
كوهين مودعًا «الموساد»: اخترقنا قلب إيران وكشفنا أسرار برنامجها النووي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كوهين مودعًا «الموساد»: اخترقنا قلب إيران وكشفنا أسرار برنامجها النووي

أكد تقويض ثقة طهران بنفسها

كوهين مودعًا «الموساد»: اخترقنا قلب إيران وكشفنا أسرار برنامجها النووي
  • 560
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شوّال 1442 /  01  يونيو  2021   11:17 ص

قال رئيس الموساد، يوسي كوهين، إن إسرائيل تمكنت من "اختراق قلب إيران" خلال فترة السنوات الخمس التي قضاها على رأس المؤسسة.

وأوضح كوهين في حفل وداع أقيم بمناسبة مغادرته منصبه إلى جانب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو: "اخترقنا قلوب العدو إيران. عملنا على جمع المعلومات باستمرار وكشف أسرارها، وقوضنا ثقتها بنفسها وتعجرفها»، بحسب صحيفة «ذا تايمز أوف إسرائيل».

وأضاف أن عملية إزالة الأرشيف النووي لإيران "كشفت للعالم بأسره برنامج إيران النووي العسكري وخططها واحتفاظها بالقدرات في المجال النووي العسكري واحتيالها وأكاذيبها".
وتابع في التصريحات: "لا أريد ولا أستطيع أن أفصل كل ما فعلناه لمحاربة نظام آية الله الذي يهدد بالقضاء علينا". 

من جانبه، وصف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، رئيس الموساد الذي يغادر منصبه بأنه أحد أفضل رؤساء المؤسسة على الإطلاق.

وتم اختيار كوهين لرئاسة الموساد بعد أن شغل منصب مستشار الأمن القومي لنتانياهو، وكان جزءا رئيسيا من الجهود لمنع إتمام الاتفاق النووي مع إيران.  وكان من بين الذين حضروا الحفل، الاثنين، وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو.

وجاء الاحتفال، بعد يوم من دعوة كوهين إسرائيل إلى تكثيف نشاطها ضد إيران "حتى تفهم أن عبور الخطوط سيكلفها أضرارًا جسيمة".

وتنتهي فترة كوهين كرئيس للموساد، الثلاثاء. ويخلفه ديفيد بارنيا، وهو من قدامى المحاربين في المنظمة وكان نائب رئيسها على مدى العامين الماضيين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك