Menu
أمريكا تطالب بتأجيل طوكيو 2020.. حتى لو انتهت أزمة كورونا

طالبت اللجنة الأولمبية الأمريكية، بتأجيل إقامة دورة الألعاب الأولمبية طوكيو2020، والمقرر إقامتها في الفترة من 24 يوليو وحتى 9 أغسطس؛ بسبب انتشار فيروس كورونا في شتى أنحاء العالم؛ مما أدى إلى إيقاف النشاط الرياضي في معظم بلدان الأرض.

وقالت اللجنة، في بيان بهذا الشأن، إنها استطلعت آراء نحو أربعة آلاف رياضي خلال عطلة نهاية الأسبوع، وإن 65 بالمائة من المشاركين أشاروا إلى أن تدريباتهم تضررت بشدة أو توقفت تمامًا؛ بسبب القيود التي تهدف للحد من انتشار الفيروس.

وأوضحت سوزان ليونز رئيسة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الأمريكية، أن حتى في حالة تراجع المخاوف الصحية الحالية في الصيف، فإن الضرر الذي أصاب التدريبات وعملية مكافحة المنشطات والبطولات التأهيلية، لا يمكن تجاوزه بطريقة مُرضية.

وأضافت «في ضوء ذلك، أصبح واضحًا أكثر من أي وقت مضى، أن مسار التأجيل هو الأفضل.. ونحن نشجع اللجنة الأولمبية الدولية على اتخاذ كل الخطوات الضرورية؛ لضمان إقامة الألعاب في ظروف آمنة وعادلة لكل المنافسين».

يأتي بيان اللجنة الأولمبية الأمريكية، بعد أن قالت كندا وأستراليا وبريطانيا إنها لن ترسل رياضيين إلى الألعاب؛ بسبب تفشي فيروس كورونا.

اقرأ أيضا:

بريطانيا تنسحب من أولمبياد طوكيو2020.. إذا لم يتم تأجيلها

ترامب يعرب عن ثقته في "آبي" لاتخاذ قرار بشأن طوكيو 2020

2020-08-16T11:12:36+03:00 طالبت اللجنة الأولمبية الأمريكية، بتأجيل إقامة دورة الألعاب الأولمبية طوكيو2020، والمقرر إقامتها في الفترة من 24 يوليو وحتى 9 أغسطس؛ بسبب انتشار فيروس كورونا في
أمريكا تطالب بتأجيل طوكيو 2020.. حتى لو انتهت أزمة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكا تطالب بتأجيل طوكيو 2020.. حتى لو انتهت أزمة كورونا

بسبب الضرر الرياضي الذي سببه تفشي المرض

أمريكا تطالب بتأجيل طوكيو 2020.. حتى لو انتهت أزمة كورونا
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 رجب 1441 /  24  مارس  2020   10:33 ص

طالبت اللجنة الأولمبية الأمريكية، بتأجيل إقامة دورة الألعاب الأولمبية طوكيو2020، والمقرر إقامتها في الفترة من 24 يوليو وحتى 9 أغسطس؛ بسبب انتشار فيروس كورونا في شتى أنحاء العالم؛ مما أدى إلى إيقاف النشاط الرياضي في معظم بلدان الأرض.

وقالت اللجنة، في بيان بهذا الشأن، إنها استطلعت آراء نحو أربعة آلاف رياضي خلال عطلة نهاية الأسبوع، وإن 65 بالمائة من المشاركين أشاروا إلى أن تدريباتهم تضررت بشدة أو توقفت تمامًا؛ بسبب القيود التي تهدف للحد من انتشار الفيروس.

وأوضحت سوزان ليونز رئيسة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الأمريكية، أن حتى في حالة تراجع المخاوف الصحية الحالية في الصيف، فإن الضرر الذي أصاب التدريبات وعملية مكافحة المنشطات والبطولات التأهيلية، لا يمكن تجاوزه بطريقة مُرضية.

وأضافت «في ضوء ذلك، أصبح واضحًا أكثر من أي وقت مضى، أن مسار التأجيل هو الأفضل.. ونحن نشجع اللجنة الأولمبية الدولية على اتخاذ كل الخطوات الضرورية؛ لضمان إقامة الألعاب في ظروف آمنة وعادلة لكل المنافسين».

يأتي بيان اللجنة الأولمبية الأمريكية، بعد أن قالت كندا وأستراليا وبريطانيا إنها لن ترسل رياضيين إلى الألعاب؛ بسبب تفشي فيروس كورونا.

اقرأ أيضا:

بريطانيا تنسحب من أولمبياد طوكيو2020.. إذا لم يتم تأجيلها

ترامب يعرب عن ثقته في "آبي" لاتخاذ قرار بشأن طوكيو 2020

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك