Menu
واقعة «بسام حزام» تكشف وحشية الحوثيين.. رشّوه بالبنزين وأشعلوا فيه النار

أشعل مسلحون حوثيون النيران عمدًا، في مواطن يمني أمام أعين الناس في مدينة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء؛ حيث قالت مصادر محلية إن المواطن بسام حزام المدقة، 33 عامًا، تُوفّي في العناية المركزة متأثرًا بجروحه، بعد أن أقدم مسلحون حوثيون برشه بالبنزين وإحراقه.

وأوضح شهود عيان أن مسلحين حوثيين أقدموا على حرق مواطن أمام المارة في مقرّ عمله بقرية شناظب بمديرية جهران في ذمار، وأضافوا أن المجني عليه كان يعمل «مقاول» بمديرية جهران، وأثناء تعرُّضه للحريق كان يمارس عمله في عمارة لشخص من أبناء القرية، دون أن يكون بينه وبين أحد أي مشاكل شخصية، وفقًا للعربية.

وجاء الجناة الحوثيون إلى مكان عمل الضحية بسام المدقة، يحملون السلاح وكمية من البنزين، وما إن رأوه حتى باشروا بإشعال النار فيه، وحالوا دون تدخل الآخرين لمساعدته.

وأصدر ناشطون من مدينة ذمار بيانًا قالو فيه: «إن هذه الجريمة البشعة نزعت من الجناة الأخلاق الإنسانية، وجعلت منهم وحوشًا مفترسة تنهش في جسم ضحيتها»، مضيفين: «هذه الجريمة البشعة لم نشاهد مثلها، هذه وحشية لا يتقبلها عاقل».

اقرأ أيضًا:

الإمارات تدين جريمة الحوثيين ضد السعودية: أمنُنا كلٌّ لا يتجزأ

إدانة خليجية لـ11 صاروخًا وطائرة مفخخة أطلقها الحوثيون على السعودية

2020-08-19T10:25:19+03:00 أشعل مسلحون حوثيون النيران عمدًا، في مواطن يمني أمام أعين الناس في مدينة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء؛ حيث قالت مصادر محلية إن المواطن بسام حزام المدقة، 33 عامًا، ت
واقعة «بسام حزام» تكشف وحشية الحوثيين.. رشّوه بالبنزين وأشعلوا فيه النار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

واقعة «بسام حزام» تكشف وحشية الحوثيين.. رشّوه بالبنزين وأشعلوا فيه النار

حدثت أمام المارة في مدينة ذمار جنوب صنعاء..

واقعة «بسام حزام» تكشف وحشية الحوثيين.. رشّوه بالبنزين وأشعلوا فيه النار
  • 1029
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 ذو القعدة 1441 /  13  يوليو  2020   09:04 م

أشعل مسلحون حوثيون النيران عمدًا، في مواطن يمني أمام أعين الناس في مدينة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء؛ حيث قالت مصادر محلية إن المواطن بسام حزام المدقة، 33 عامًا، تُوفّي في العناية المركزة متأثرًا بجروحه، بعد أن أقدم مسلحون حوثيون برشه بالبنزين وإحراقه.

وأوضح شهود عيان أن مسلحين حوثيين أقدموا على حرق مواطن أمام المارة في مقرّ عمله بقرية شناظب بمديرية جهران في ذمار، وأضافوا أن المجني عليه كان يعمل «مقاول» بمديرية جهران، وأثناء تعرُّضه للحريق كان يمارس عمله في عمارة لشخص من أبناء القرية، دون أن يكون بينه وبين أحد أي مشاكل شخصية، وفقًا للعربية.

وجاء الجناة الحوثيون إلى مكان عمل الضحية بسام المدقة، يحملون السلاح وكمية من البنزين، وما إن رأوه حتى باشروا بإشعال النار فيه، وحالوا دون تدخل الآخرين لمساعدته.

وأصدر ناشطون من مدينة ذمار بيانًا قالو فيه: «إن هذه الجريمة البشعة نزعت من الجناة الأخلاق الإنسانية، وجعلت منهم وحوشًا مفترسة تنهش في جسم ضحيتها»، مضيفين: «هذه الجريمة البشعة لم نشاهد مثلها، هذه وحشية لا يتقبلها عاقل».

اقرأ أيضًا:

الإمارات تدين جريمة الحوثيين ضد السعودية: أمنُنا كلٌّ لا يتجزأ

إدانة خليجية لـ11 صاروخًا وطائرة مفخخة أطلقها الحوثيون على السعودية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك