Menu
أمير حائل: دعم القيادة السخي أبرز كنوز وطاقات شبابية بالسعودية

أكد الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، أن الفوز الحقيقي للوطن هو بمدى مخزونه لقدرات شبابه وإبداعاتهم في مختلف المجالات، مشيراً إلى الكنوز والطاقات التي برزت لشباب وفتيات الوطن بفضل الله ثم بالدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين.

ونوه سموه بدعم القيادة للجامعات السعودية وتحفيز طلابها لمزيد من الإبداع والتفوق في مختلف المجالات العلمية والإبداعية والاستثمارية، مشيدًا بما يوليه وزير التعليم ورئيس الجامعة من متابعة وحرص لكل ما يعود على جامعة حائل وطلابها بالفائدة.

جاء ذلك خلال رعاية سموه "عن بعد" أمس الأحد لحفل إعلان نتائج هاكثون البرمجة والأعمال الرابع، الذي تنظمه جامعة حائل، ممثلةً بواحة الإبداع .

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قُدِّم عرض مرئي عن سلسلة مسابقات هاكاثون بالجامعة، من إنتاج إدارة الإعلام الجامعي، ثم ألقى رئيس جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، كلمة أوضح فيها أن هذه المسابقة تأتي إيماناً بأهمية تعزيز روح التنافس والإبداع والابتكار بين الشباب والشابات، حيث تبنت الجامعة إقامة المسابقة التي بدأت قبل أربعة أعوام، واليوم تأتي في نسختها الرابعة، بمشاركة أكثر من 150 مشاركًا من مختلف مناطق المملكة، مؤكدًا أن هذه المسابقة تساعد رواد الأعمال في تحويل أفكارهم الخلاقة إلى منتجات في الواقع، وذلك بعد الحصول على البرامج التدريبية اللازمة ومن أهداف بناء الكوادر الوطنية، من خلال قيام الجامعة بدورها الوطني تجاه أبناء الوطن، وتزويدهم بالمعارف والمهارات في هذا المجال، من خلال التعليم والبحث العلمي والابتكار وخدمة المجتمع، ودعم الفرق المشاركة من أكثر من 29 جامعة حكومية وأهلية في مختلف المسارات البرمجية بالمعسكرات التحضيرية، حيث بلغوا هذا العام أكثر من 700 مشارك، إسهاماً في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبين رئيس الجامعة، أن اللقاء بالمستثمرين يسهم في صناعة مشروعات جديدة في الإطار الواسع لعالم البرمجيات، حيث حرصت الجامعة على استضافة هذه المسابقة، وجعلها مسابقة وطنية على مستوى الوطن، مفيدًا أن إنشاء مركز البرمجيات الذي أعلن عنه سمو وليّ العهد حفظه الله، ويرأس مجلس إدارته، أحد الأهداف التي تتبناها القيادة، ما يحقق توجهات قيادة المملكة، ويحفز الشباب والفتيات على تبني هذه المسارات المستقبلية التي سوف تحدث الفرق في الاقتصاد الوطني، مقدمًا شكره لسمو أمير منطقة حائل استمرار الدعم للسنة الرابعة لهاكثون جامعة حائل، ولسموّ نائب أمير المنطقة، ولمعالي وزير التعليم، على دعم الوزارة لمنظومات العمل غير التقليدي، ودعم برامج الجامعات لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

بعد ذلك بدأ عرض مرئي عن هاكثون البرمجة والأعمال الرابع، ثم جرى إعلان الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة البرمجية الوطنية الرابعة وجاءت نتائجها على النحو التالي :

المركز الأول: مشروع برنامج ذكاء اصطناعي يستهدف المطاعم والفنادق، للمساعدة على تقليل فائض الأطعمة، ومعرفة أنماط المستهلكين لرفع كفاءة الإنتاج والإنفاق، صاحب الفكرة: ديما سعد سيف الرافع، المبرمجان: بشرى عبد الخالق عليثة الحربي، يوسف محمد عبدالحي سركر.

المركز الثاني: مشروع منصة إلكترونية تجمع المدربين والمحترفين والهواة في مجال مكياج الرعب، بحيث يتم تقديم عديد من الخدمات التدريبية والإنتاج السينمائي والتلفزيوني، المتعلقة بمكياج الرعب، صاحب الفكرة : أريج عبدالرحيم حامد الأحمدي، المبرمجان: أماني عبدالله مفلح الشهراني، حسين عيسى آل سويد.

المركز الثالث: مشروع موقع إلكتروني يتيح استثمار المخلفات الصلبة من بقايا البناء، أو المواد الخام غير المستخدمة، إما بشرائها أو جمعها واستثمارها حسب جودتها، ومدة صلاحيتها، صاحب الفكرة: قاسم محمد الأحمد، المبرمجان: عبدالله بن حسين بن سعد العواد، عهد عبدالله مسحل العتيبي .

2021-04-06T05:06:42+03:00 أكد الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، أن الفوز الحقيقي للوطن هو بمدى مخزونه لقدرات شبابه وإبداعاتهم في مختلف المجالات، مشيراً إلى الكنوز وال
أمير حائل: دعم القيادة السخي أبرز كنوز وطاقات شبابية بالسعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمير حائل: دعم القيادة السخي أبرز كنوز وطاقات شبابية بالسعودية

خلال رعايته حفل إعلان نتائج هاكثون البرمجة والأعمال

أمير حائل: دعم القيادة السخي أبرز كنوز وطاقات شبابية بالسعودية
  • 122
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شعبان 1442 /  29  مارس  2021   04:02 ص

أكد الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، أن الفوز الحقيقي للوطن هو بمدى مخزونه لقدرات شبابه وإبداعاتهم في مختلف المجالات، مشيراً إلى الكنوز والطاقات التي برزت لشباب وفتيات الوطن بفضل الله ثم بالدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين.

ونوه سموه بدعم القيادة للجامعات السعودية وتحفيز طلابها لمزيد من الإبداع والتفوق في مختلف المجالات العلمية والإبداعية والاستثمارية، مشيدًا بما يوليه وزير التعليم ورئيس الجامعة من متابعة وحرص لكل ما يعود على جامعة حائل وطلابها بالفائدة.

جاء ذلك خلال رعاية سموه "عن بعد" أمس الأحد لحفل إعلان نتائج هاكثون البرمجة والأعمال الرابع، الذي تنظمه جامعة حائل، ممثلةً بواحة الإبداع .

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قُدِّم عرض مرئي عن سلسلة مسابقات هاكاثون بالجامعة، من إنتاج إدارة الإعلام الجامعي، ثم ألقى رئيس جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، كلمة أوضح فيها أن هذه المسابقة تأتي إيماناً بأهمية تعزيز روح التنافس والإبداع والابتكار بين الشباب والشابات، حيث تبنت الجامعة إقامة المسابقة التي بدأت قبل أربعة أعوام، واليوم تأتي في نسختها الرابعة، بمشاركة أكثر من 150 مشاركًا من مختلف مناطق المملكة، مؤكدًا أن هذه المسابقة تساعد رواد الأعمال في تحويل أفكارهم الخلاقة إلى منتجات في الواقع، وذلك بعد الحصول على البرامج التدريبية اللازمة ومن أهداف بناء الكوادر الوطنية، من خلال قيام الجامعة بدورها الوطني تجاه أبناء الوطن، وتزويدهم بالمعارف والمهارات في هذا المجال، من خلال التعليم والبحث العلمي والابتكار وخدمة المجتمع، ودعم الفرق المشاركة من أكثر من 29 جامعة حكومية وأهلية في مختلف المسارات البرمجية بالمعسكرات التحضيرية، حيث بلغوا هذا العام أكثر من 700 مشارك، إسهاماً في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبين رئيس الجامعة، أن اللقاء بالمستثمرين يسهم في صناعة مشروعات جديدة في الإطار الواسع لعالم البرمجيات، حيث حرصت الجامعة على استضافة هذه المسابقة، وجعلها مسابقة وطنية على مستوى الوطن، مفيدًا أن إنشاء مركز البرمجيات الذي أعلن عنه سمو وليّ العهد حفظه الله، ويرأس مجلس إدارته، أحد الأهداف التي تتبناها القيادة، ما يحقق توجهات قيادة المملكة، ويحفز الشباب والفتيات على تبني هذه المسارات المستقبلية التي سوف تحدث الفرق في الاقتصاد الوطني، مقدمًا شكره لسمو أمير منطقة حائل استمرار الدعم للسنة الرابعة لهاكثون جامعة حائل، ولسموّ نائب أمير المنطقة، ولمعالي وزير التعليم، على دعم الوزارة لمنظومات العمل غير التقليدي، ودعم برامج الجامعات لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

بعد ذلك بدأ عرض مرئي عن هاكثون البرمجة والأعمال الرابع، ثم جرى إعلان الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة البرمجية الوطنية الرابعة وجاءت نتائجها على النحو التالي :

المركز الأول: مشروع برنامج ذكاء اصطناعي يستهدف المطاعم والفنادق، للمساعدة على تقليل فائض الأطعمة، ومعرفة أنماط المستهلكين لرفع كفاءة الإنتاج والإنفاق، صاحب الفكرة: ديما سعد سيف الرافع، المبرمجان: بشرى عبد الخالق عليثة الحربي، يوسف محمد عبدالحي سركر.

المركز الثاني: مشروع منصة إلكترونية تجمع المدربين والمحترفين والهواة في مجال مكياج الرعب، بحيث يتم تقديم عديد من الخدمات التدريبية والإنتاج السينمائي والتلفزيوني، المتعلقة بمكياج الرعب، صاحب الفكرة : أريج عبدالرحيم حامد الأحمدي، المبرمجان: أماني عبدالله مفلح الشهراني، حسين عيسى آل سويد.

المركز الثالث: مشروع موقع إلكتروني يتيح استثمار المخلفات الصلبة من بقايا البناء، أو المواد الخام غير المستخدمة، إما بشرائها أو جمعها واستثمارها حسب جودتها، ومدة صلاحيتها، صاحب الفكرة: قاسم محمد الأحمد، المبرمجان: عبدالله بن حسين بن سعد العواد، عهد عبدالله مسحل العتيبي .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك