Menu
الصحة العالمية تدعو الدول للتركيز على توفير الإمدادات الطبية الأساسية

دعا مدير عامّ منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس جميع الدول للتركيز على ٣ مجالات رئيسية لمكافحة كوفيد ١٩ .

وأوضح في مؤتمر صحفي،  أن المجالات الثلاث هي ضمان التمويل الكامل لإجراءات الصحة العامة بما في ذلك التوعية وجمع البيانات، وتعزيز النظم الصحية، ودعم العاملين الصحيين، وتوفير الإمدادات الطبية الأساسية، وإلغاء الحواجز المالية أمام تلقّي الرعاية الصحية.

وبين مدير عامّ المنظمة، أن تخلّي بعض السكان عن العلاج سيزيد من انتشار الفيروس ويعرض المجتمع للخطر.

ولفت إلى أن مجلس مراقبة شلل الأطفال أصدر قرارًا صعبًا بتعليق حملات التطعيم من منزل إلى منزل.

وحذر أن هذا قد يؤدي إلى زيادة حالات الإصابة بشلل الأطفال، بينما ستدعم منظمة الصحة العالمية الدول للحفاظ على التحصين الأساسي لجميع الأمراض للحدّ من هذا الخطر.

وقال: إن خطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية العالمية للوباء تلقت ٦٩٠ مليون دولار أمريكي من الإسهامات، ومنحت منظمة الصحة العالمية منها ٣٠٠ مليون دولار، وتم منح الباقي على أساس منح ثنائية أو لمنظمات أخرى معنية بالاستجابة، إضافة إلى جمع صندوق الاستجابة للتضامن التابع لمنظمة الصحة العالمية أكثر من ١٢٧ مليون دولار حتى الآن.

وأوضح مدير عامّ منظمة الصحة العالمية، أن أفضل طريقة للدول لإنهاء القيود المفروضة لمنع تفشي وباء كوفيد ١٩ وتخفيف الآثار الاقتصادية، هي مهاجمة الفيروس عبر العثور على كل حالة إصابة اختبارها وعزلها ومعالجتها وتتبع المخالطين لها.

2020-04-04T14:17:08+03:00 دعا مدير عامّ منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس جميع الدول للتركيز على ٣ مجالات رئيسية لمكافحة كوفيد ١٩ . وأوضح في مؤتمر صحفي،  أن المجالات الثلاث هي
الصحة العالمية تدعو الدول للتركيز على توفير الإمدادات الطبية الأساسية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الصحة العالمية تدعو الدول للتركيز على توفير الإمدادات الطبية الأساسية

خلال تصريحات أدلى بها في مؤتمر صحفي

الصحة العالمية تدعو الدول للتركيز على توفير الإمدادات الطبية الأساسية
  • 8
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شعبان 1441 /  04  أبريل  2020   02:17 م

دعا مدير عامّ منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس جميع الدول للتركيز على ٣ مجالات رئيسية لمكافحة كوفيد ١٩ .

وأوضح في مؤتمر صحفي،  أن المجالات الثلاث هي ضمان التمويل الكامل لإجراءات الصحة العامة بما في ذلك التوعية وجمع البيانات، وتعزيز النظم الصحية، ودعم العاملين الصحيين، وتوفير الإمدادات الطبية الأساسية، وإلغاء الحواجز المالية أمام تلقّي الرعاية الصحية.

وبين مدير عامّ المنظمة، أن تخلّي بعض السكان عن العلاج سيزيد من انتشار الفيروس ويعرض المجتمع للخطر.

ولفت إلى أن مجلس مراقبة شلل الأطفال أصدر قرارًا صعبًا بتعليق حملات التطعيم من منزل إلى منزل.

وحذر أن هذا قد يؤدي إلى زيادة حالات الإصابة بشلل الأطفال، بينما ستدعم منظمة الصحة العالمية الدول للحفاظ على التحصين الأساسي لجميع الأمراض للحدّ من هذا الخطر.

وقال: إن خطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية العالمية للوباء تلقت ٦٩٠ مليون دولار أمريكي من الإسهامات، ومنحت منظمة الصحة العالمية منها ٣٠٠ مليون دولار، وتم منح الباقي على أساس منح ثنائية أو لمنظمات أخرى معنية بالاستجابة، إضافة إلى جمع صندوق الاستجابة للتضامن التابع لمنظمة الصحة العالمية أكثر من ١٢٧ مليون دولار حتى الآن.

وأوضح مدير عامّ منظمة الصحة العالمية، أن أفضل طريقة للدول لإنهاء القيود المفروضة لمنع تفشي وباء كوفيد ١٩ وتخفيف الآثار الاقتصادية، هي مهاجمة الفيروس عبر العثور على كل حالة إصابة اختبارها وعزلها ومعالجتها وتتبع المخالطين لها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك