Menu


الجيش الليبي: الشعب أغلق حقول وموانئ النفط وعلينا حمايته

أكد اختراق «الوفاق» للهدنة بإنزال مرتزقة وضباط أتراك..

قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، إن الجماهير الغاضبة أغلقت حقول وموانئ النفط؛ لتوصّل صوتها إلى المجتمع الدولي، وهو عمل شعبي تبنَّته المجالس ا
الجيش الليبي: الشعب أغلق حقول وموانئ النفط وعلينا حمايته
  • 360
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، إن الجماهير الغاضبة أغلقت حقول وموانئ النفط؛ لتوصّل صوتها إلى المجتمع الدولي، وهو عمل شعبي تبنَّته المجالس القبلية، ومهمتنا الوحيدة في هذا الموقف، أن نقول سمعًا وطاعة للشعب الليبي.

وفي مؤتمر صحفي، قال المسماري: إن القيادة العامة للجيش دورها حماية الشعب الليبي بكل مكوناته، وعدم السماح لأيٍ كان بتهديد الشعب الليبي، أو التدخل في قراراته.

وأضاف المسماري، أن الجيش الوطني يلتزم التزامًا كاملًا بوقف إطلاق النار، مع احتفاظنا بحق الرد في حال حدثت خروقات من الميليشيات، مشيرًا إلى أنه تم إنزال مرتزقة وضباط أتراك في خرق واضح لوقف إطلاق النار.

يُذكر أن موسكو استضافت- الإثنين الماضي- محادثات ليبية- ليبية؛ بمشاركة وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا؛ لبحث إمكانية التوصُّل لاتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وفي هذا السياق، ينعقد في العاصمة الألمانية، الأحد المقبل، مؤتمر حول ليبيا؛ بهدف بحث سبل إيجاد حل للأزمة الليبية، وضمان وقف إطلاق النار؛ حيث دعت برلين 11 دولة للمشاركة في المؤتمر، هي: الولايات المتحدة، بريطانيا، روسيا، فرنسا، الصين، تركيا، إيطاليا، الإمارات، مصر، الجزائر، والكونغو، إلى جانب رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، والقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر.

وفي 2 يناير الجاري، وافق البرلمان التركي على مذكرة تفويض تسمح للرئاسة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا. يأتي ذلك، بعد توقيع تركيا وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، يوم 27 نوفمبر 2019، مذكرتي تفاهم، الأولى بخصوص التعاون الأمني والعسكري، فيما تتعلق الثانية بتعيين الحدود البحرية، ما لقي إدانات من الحكومة المؤقتة والبرلمان الليبيين في شرق البلاد؛ لما رأيا فيه من تجاوز لصلاحيات حكومة الوفاق، كما قوبل ذلك بإدانات من دول مصر وقبرص واليونان؛ لما اعتبروه تعديًا على حقوقهم البحرية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك