Menu
أمريكا تضغط على إثيوبيا بالعقوبات لوقف الانتهاكات في تيجراي

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى انسحاب قوات الحكومة الإريترية ومسلحي ولاية أمهرة من إقليم تيجراي الإثيوبي، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى هناك فورًا، لتجنب حدوث مجاعة واسعة النطاق، في المنطقة التي مزقها الصراع.

جاء ذلك في بيان للرئيس جو بايدن. فيما  قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، لشؤون أفريقيا، سيندي كينغ، لسكاي نيوز عربية، إن البنتاجون اتخذ خطوات لتعليق المساعدات العسكرية وأي برامج مشتركة مع السلطات الأمنية في أديس أبابا، وذلك بسبب الانتهاكات في إقليم تيجراي.

وأضافت كينغ، أن الخطوات الأمريكية الأخيرة تهدف للضغط على إثيوبيا في اتجاه إيجاد تسوية للنزاع في تيجراي، ودفع الفرقاء المتصارعين للدخول في حوار سلمي.

وقد تحول الإحباط الأمريكي المتزايد من الحرب في إقليم تيجراي الإثيوبي إلى مواجهة مفتوحة، الإثنين الماضي، عندما انتقدت أديس أبابا، واشنطن؛ بسبب فرضها قيودًا جديدة تشمل خفض المساعدات وفرض حظر على سفر بعض الإثيوبيين إلى الولايات المتحدة.

تلك القيود، التي أعلنها وزير الخارجية أنطوني بلينكين، الأحد، هي الأقسى من نوعها منذ عقود، ضد حليف أفريقي رئيسي، وتوبيخ صريح لرئيس الوزراء آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الذي اتهمت قواته وحلفاؤه بارتكاب أعمال تطهير عرقي ومجازر وغيرها من الفظائع، التي يمكن أن ترقى إلى جرائم الحرب، في إقليم تيجراي.

اقرأ أيضًا: 

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيسة إثيوبيا بذكرى «اليوم الوطني»

2021-09-16T02:57:01+03:00 دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى انسحاب قوات الحكومة الإريترية ومسلحي ولاية أمهرة من إقليم تيجراي الإثيوبي، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى هناك فورًا، ل
أمريكا تضغط على إثيوبيا بالعقوبات لوقف الانتهاكات في تيجراي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكا تضغط على إثيوبيا بالعقوبات لوقف الانتهاكات في تيجراي

توبيخ صريح لصاحب جائزة نوبل للسلام...

أمريكا تضغط على إثيوبيا بالعقوبات لوقف الانتهاكات في تيجراي
  • 76
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شوّال 1442 /  27  مايو  2021   10:06 م

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى انسحاب قوات الحكومة الإريترية ومسلحي ولاية أمهرة من إقليم تيجراي الإثيوبي، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى هناك فورًا، لتجنب حدوث مجاعة واسعة النطاق، في المنطقة التي مزقها الصراع.

جاء ذلك في بيان للرئيس جو بايدن. فيما  قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، لشؤون أفريقيا، سيندي كينغ، لسكاي نيوز عربية، إن البنتاجون اتخذ خطوات لتعليق المساعدات العسكرية وأي برامج مشتركة مع السلطات الأمنية في أديس أبابا، وذلك بسبب الانتهاكات في إقليم تيجراي.

وأضافت كينغ، أن الخطوات الأمريكية الأخيرة تهدف للضغط على إثيوبيا في اتجاه إيجاد تسوية للنزاع في تيجراي، ودفع الفرقاء المتصارعين للدخول في حوار سلمي.

وقد تحول الإحباط الأمريكي المتزايد من الحرب في إقليم تيجراي الإثيوبي إلى مواجهة مفتوحة، الإثنين الماضي، عندما انتقدت أديس أبابا، واشنطن؛ بسبب فرضها قيودًا جديدة تشمل خفض المساعدات وفرض حظر على سفر بعض الإثيوبيين إلى الولايات المتحدة.

تلك القيود، التي أعلنها وزير الخارجية أنطوني بلينكين، الأحد، هي الأقسى من نوعها منذ عقود، ضد حليف أفريقي رئيسي، وتوبيخ صريح لرئيس الوزراء آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الذي اتهمت قواته وحلفاؤه بارتكاب أعمال تطهير عرقي ومجازر وغيرها من الفظائع، التي يمكن أن ترقى إلى جرائم الحرب، في إقليم تيجراي.

اقرأ أيضًا: 

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيسة إثيوبيا بذكرى «اليوم الوطني»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك