Menu
زيارة غير معلنة.. وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن كابول اليوم الخميس في زيارة غير معلنة، بعد ساعات فقط من إعلان الرئيس جو بايدن سحب كامل للقوات الأمريكية من الدولة التي مزقتها الحرب.

وقال القصر الرئاسي في كابول في تغريدة إن بلينكن الذي يترأس وفدًا رفيع المستوى، التقى الرئيس أشرف غني ظهر اليوم الخميس.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الغرض من الزيارة هو إعادة التأكيد على شراكة واشنطن المستمرة مع أفغانستان، بما في ذلك قيادتها وشعبها، في الوقت الذي تدخل فيه الولايات المتحدة " الفصل الجديد من هذه الشراكة".

وقد أعلن بايدن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر. ويمثل التاريخ الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي وقعت في 2001 في الولايات المتحدة ما أدى إلى عملية إرسال القوات، وأعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أيضًا أمس الأربعاء نهاية مهمته في أفغانستان.  

وهناك حاليًا نحو عشرة آلاف جندي من الناتو ودوله المشاركة في أفغانستان، لدعم الحكومة المنتخبة ديمقراطيًّا بالتدريب وتقديم المشورة للقوات الأمنية في قتالها ضد المتطرفين الإسلاميين مثل طالبان.

2021-10-19T01:01:29+03:00 وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن كابول اليوم الخميس في زيارة غير معلنة، بعد ساعات فقط من إعلان الرئيس جو بايدن سحب كامل للقوات الأمريكية من الدولة التي
زيارة غير معلنة.. وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

زيارة غير معلنة.. وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول

بعد ساعات فقط قرار جو بايدن بسحب القوات..

زيارة غير معلنة.. وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول
  • 146
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
3 رمضان 1442 /  15  أبريل  2021   05:08 م

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن كابول اليوم الخميس في زيارة غير معلنة، بعد ساعات فقط من إعلان الرئيس جو بايدن سحب كامل للقوات الأمريكية من الدولة التي مزقتها الحرب.

وقال القصر الرئاسي في كابول في تغريدة إن بلينكن الذي يترأس وفدًا رفيع المستوى، التقى الرئيس أشرف غني ظهر اليوم الخميس.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الغرض من الزيارة هو إعادة التأكيد على شراكة واشنطن المستمرة مع أفغانستان، بما في ذلك قيادتها وشعبها، في الوقت الذي تدخل فيه الولايات المتحدة " الفصل الجديد من هذه الشراكة".

وقد أعلن بايدن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر. ويمثل التاريخ الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي وقعت في 2001 في الولايات المتحدة ما أدى إلى عملية إرسال القوات، وأعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أيضًا أمس الأربعاء نهاية مهمته في أفغانستان.  

وهناك حاليًا نحو عشرة آلاف جندي من الناتو ودوله المشاركة في أفغانستان، لدعم الحكومة المنتخبة ديمقراطيًّا بالتدريب وتقديم المشورة للقوات الأمنية في قتالها ضد المتطرفين الإسلاميين مثل طالبان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك