Menu
بالفيديو.. الطفلة الشجاعة نورة المهوس توجه رسالة لمرضى البهاق

وجَّهت الطفلة الشجاعة سفيرة جمعية «فأل» الخيرية لمرضى البهاق، نصيحة لمصابي البهاق، بألا يخافوا من نظرات الناس والمجتمع، وأن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي ويزيدوا الثقة بأنفسهم.

وقالت نورة، خلال استضافتها في برنامج «يا هلا» المذاع على «روتانا خليجية»: إنَّ والديها في البداية حاولا إخفاء إصابتها بالمرض وكانا يقولان لها إنه شيء طبيعي. مشيرة إلى أنها جربت عدة علاجات لكنّها لم تفلح ومنها العلاج بالأشعة البنفسجية واستخدام مراهم.

وأضافت نورة، أنها عند لقائها مع أطفال يعانون من البهاق مثلها، لا يتحدثون عن المرض، ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي، وكأنه غير موجود.

وأشارت نورة إلى أنها تعلمت من خلال جمعية «فأل» الخيرية، أنَّ البهاق مرض جلدي غير مُعدٍ، موضحة أن كونها سفيرة للجمعية زاد من ثقتها بنفسها ومسؤوليتها عن توعية الناس بهذا المرض.

وتابعت نورة أنَّ البهاق بدأ معها في سن السابعة، واكتشفته في التاسعة، وفي البدايات كانت تخاف الخروج من المنزل، بسبب «نظرات المجتمع اللي تعور القلب».

يذكر أنَّ جمعية «فأل» هي جمعية رسمية مصرحة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتهتم بالمصابين بالبهاق. وتهدف لتقديم الوعي الصحي ومساندة المصابين نفسيًا واجتماعيًا، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتصحيح المفاهيم الخاطئة في المجتمع عن البهاق.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. طبيب جلدية يحذر من «إبر توحيد اللون» على مرضى البهاق

2020-10-23T12:10:09+03:00 وجَّهت الطفلة الشجاعة سفيرة جمعية «فأل» الخيرية لمرضى البهاق، نصيحة لمصابي البهاق، بألا يخافوا من نظرات الناس والمجتمع، وأن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي ويزيدوا الث
بالفيديو.. الطفلة الشجاعة نورة المهوس توجه رسالة لمرضى البهاق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. الطفلة الشجاعة نورة المهوس توجه رسالة لمرضى البهاق

اكتشفت إصابتها به في التاسعة من عمرها

بالفيديو.. الطفلة الشجاعة نورة المهوس توجه رسالة لمرضى البهاق
  • 2145
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الآخر 1441 /  22  فبراير  2020   01:45 م

وجَّهت الطفلة الشجاعة سفيرة جمعية «فأل» الخيرية لمرضى البهاق، نصيحة لمصابي البهاق، بألا يخافوا من نظرات الناس والمجتمع، وأن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي ويزيدوا الثقة بأنفسهم.

وقالت نورة، خلال استضافتها في برنامج «يا هلا» المذاع على «روتانا خليجية»: إنَّ والديها في البداية حاولا إخفاء إصابتها بالمرض وكانا يقولان لها إنه شيء طبيعي. مشيرة إلى أنها جربت عدة علاجات لكنّها لم تفلح ومنها العلاج بالأشعة البنفسجية واستخدام مراهم.

وأضافت نورة، أنها عند لقائها مع أطفال يعانون من البهاق مثلها، لا يتحدثون عن المرض، ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي، وكأنه غير موجود.

وأشارت نورة إلى أنها تعلمت من خلال جمعية «فأل» الخيرية، أنَّ البهاق مرض جلدي غير مُعدٍ، موضحة أن كونها سفيرة للجمعية زاد من ثقتها بنفسها ومسؤوليتها عن توعية الناس بهذا المرض.

وتابعت نورة أنَّ البهاق بدأ معها في سن السابعة، واكتشفته في التاسعة، وفي البدايات كانت تخاف الخروج من المنزل، بسبب «نظرات المجتمع اللي تعور القلب».

يذكر أنَّ جمعية «فأل» هي جمعية رسمية مصرحة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتهتم بالمصابين بالبهاق. وتهدف لتقديم الوعي الصحي ومساندة المصابين نفسيًا واجتماعيًا، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتصحيح المفاهيم الخاطئة في المجتمع عن البهاق.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. طبيب جلدية يحذر من «إبر توحيد اللون» على مرضى البهاق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك