Menu
«جود الإسكان» و«تراحم» توقعان اتفاقية لدعم إيجارات السجناء المُفرج عنهم

وقَّعت «جود الإسكان»، التي تشرف عليها مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، اتفاقية تعاون مع «تراحم» لرعاية السجناء، وذلك بهدف توحيد وتنسيق الجهود ومساعدة المسجونين أو المفرج عنهم وعائلاتهم من فئة الأشد حاجة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون في توحيد وتنسيق الجهود بين «جود الإسكان» و«تراحم» وفق رؤية وأهداف موحدة، كذلك تبادل المعلومات بين الطرفين، بالإضافة إلى توحيد قنوات الدعم الإيجاري، من خلال قنوات التواصل المختلفة، أيضًا توثيق الاحتياجات السكنية ورفع المستحقين من فئة المسجونين أو المُفرج عنهم من فئة الأشد حاجة من قبل لجنة تراحم.

وحظيت «منصة جود» باهتمام حكومي وشعبي كبير تجلى مع بداية شهر رمضان الحالي، إذ شهد العديد من المساهمات لتوفير المساكن للأسر الضمانية عبر منصة جود الإسكان؛ حيث تمكنت المنصة منذ تأسيسها قبل عام من خدمة أكثر من 2280 أسرة، حيث تسعى المنصة إلى تقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة في المجال السكني ضمن عدة مسارات، كما تهدف «جود الإسكان» إلى تفعيل الدور الاجتماعي، عبر تقديم نموذج للتكافل الاجتماعي من خلال تكامل أدوار الجهات الحكومية والخيرية والتجارية والأفراد لتقديم يد العون للعطاء الخيري السكني، عبر منصة إلكترونية تحقق الحوكمة والشفافية والدقة والاحترافية واستدامة العطاء الإسكاني للأسر الأشد حاجة.

وتعمل «جود الإسكان» على توفير المسكن للأسر الأشد حاجة المشمولين بالرعاية الاجتماعية لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكذلك الأسرة غير القادرة على سداد أجرة المسكن بسبب وفاة رب الأسرة، أو بسبب المرض المقعد عن العمل، أو السجن، أو ضعف القدرة المادية، على أن يكون عقد الإيجار مسجلاً في الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار «إيجار».

وتتمتع المنصة بمزايا عدة، خصوصًا فيما يتعلق بعملها الإلكتروني بشكل كامل، إذ يتم التأكد من صحة بيانات الأسر الأشد حاجة من خلال الربط مع عدد من القطاعات الرسمية، وذلك لضمان وصول الدعم للفئة المستحقة بكل يسر وسهولة، بعد التحقق من الاحتياج ميدانيًا من خلال الجمعيات الخيرية الشريكة عبر زيارة الباحث الاجتماعي، والتأكد من توافر الشروط والمعايير، ثم يتم رفع الاحتياج عبر المنصة والتحقق من الاحتياج إلكترونيًا، من خلال التكامل مع عددٍ من القطاعات الحكومية للتحقق من الاستحقاق من عدمه، وفي حال الاستحقاق يتم قياس درجة الاحتياج من خلال معيار ضعف القدرة المادية، ليتم بعد ذلك إعلان الاحتياج للمساهمين عبر المنصة.

يُذكر أن منصة «جود الإسكان» حظيت بدعم سخي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وكذلك من عددٍ من الشركات والمؤسسات الوطنية، وتأتي هذه اللفتات المتتالية والحانية من القيادة الرشيدة والجهات؛ لتعكس حرصهم على دعم مختلف فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم.

ويمكن زيارة منصة جود الإسكان من خلال الرابط للاطلاع على المستجدات أو لمعرفة طرق المساهمة وغيرها.

2020-09-09T19:27:22+03:00 وقَّعت «جود الإسكان»، التي تشرف عليها مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، اتفاقية تعاون مع «تراحم» لرعاية السجناء، وذلك بهدف توحيد وتنسيق الجهود ومساعدة المسجونين أو
«جود الإسكان» و«تراحم» توقعان اتفاقية لدعم إيجارات السجناء المُفرج عنهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«جود الإسكان» و«تراحم» توقعان اتفاقية لدعم إيجارات السجناء المُفرج عنهم

تهدف لتوحيد وتنسيق الجهود ومساعدة المسجونين

«جود الإسكان» و«تراحم» توقعان اتفاقية لدعم إيجارات السجناء المُفرج عنهم
  • 403
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رمضان 1441 /  16  مايو  2020   01:36 ص

وقَّعت «جود الإسكان»، التي تشرف عليها مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، اتفاقية تعاون مع «تراحم» لرعاية السجناء، وذلك بهدف توحيد وتنسيق الجهود ومساعدة المسجونين أو المفرج عنهم وعائلاتهم من فئة الأشد حاجة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون في توحيد وتنسيق الجهود بين «جود الإسكان» و«تراحم» وفق رؤية وأهداف موحدة، كذلك تبادل المعلومات بين الطرفين، بالإضافة إلى توحيد قنوات الدعم الإيجاري، من خلال قنوات التواصل المختلفة، أيضًا توثيق الاحتياجات السكنية ورفع المستحقين من فئة المسجونين أو المُفرج عنهم من فئة الأشد حاجة من قبل لجنة تراحم.

وحظيت «منصة جود» باهتمام حكومي وشعبي كبير تجلى مع بداية شهر رمضان الحالي، إذ شهد العديد من المساهمات لتوفير المساكن للأسر الضمانية عبر منصة جود الإسكان؛ حيث تمكنت المنصة منذ تأسيسها قبل عام من خدمة أكثر من 2280 أسرة، حيث تسعى المنصة إلى تقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة في المجال السكني ضمن عدة مسارات، كما تهدف «جود الإسكان» إلى تفعيل الدور الاجتماعي، عبر تقديم نموذج للتكافل الاجتماعي من خلال تكامل أدوار الجهات الحكومية والخيرية والتجارية والأفراد لتقديم يد العون للعطاء الخيري السكني، عبر منصة إلكترونية تحقق الحوكمة والشفافية والدقة والاحترافية واستدامة العطاء الإسكاني للأسر الأشد حاجة.

وتعمل «جود الإسكان» على توفير المسكن للأسر الأشد حاجة المشمولين بالرعاية الاجتماعية لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكذلك الأسرة غير القادرة على سداد أجرة المسكن بسبب وفاة رب الأسرة، أو بسبب المرض المقعد عن العمل، أو السجن، أو ضعف القدرة المادية، على أن يكون عقد الإيجار مسجلاً في الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار «إيجار».

وتتمتع المنصة بمزايا عدة، خصوصًا فيما يتعلق بعملها الإلكتروني بشكل كامل، إذ يتم التأكد من صحة بيانات الأسر الأشد حاجة من خلال الربط مع عدد من القطاعات الرسمية، وذلك لضمان وصول الدعم للفئة المستحقة بكل يسر وسهولة، بعد التحقق من الاحتياج ميدانيًا من خلال الجمعيات الخيرية الشريكة عبر زيارة الباحث الاجتماعي، والتأكد من توافر الشروط والمعايير، ثم يتم رفع الاحتياج عبر المنصة والتحقق من الاحتياج إلكترونيًا، من خلال التكامل مع عددٍ من القطاعات الحكومية للتحقق من الاستحقاق من عدمه، وفي حال الاستحقاق يتم قياس درجة الاحتياج من خلال معيار ضعف القدرة المادية، ليتم بعد ذلك إعلان الاحتياج للمساهمين عبر المنصة.

يُذكر أن منصة «جود الإسكان» حظيت بدعم سخي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وكذلك من عددٍ من الشركات والمؤسسات الوطنية، وتأتي هذه اللفتات المتتالية والحانية من القيادة الرشيدة والجهات؛ لتعكس حرصهم على دعم مختلف فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم.

ويمكن زيارة منصة جود الإسكان من خلال الرابط للاطلاع على المستجدات أو لمعرفة طرق المساهمة وغيرها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك