Menu
توقيع اتفاقيات بأكثر من 64 مليار دولار في ختام قمة «الحزام والطريق»

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينج، السبت، أنّه تم توقيع اتفاقيات تتجاوز قيمتها 64 مليار دولار، خلال قمة مبادرة الحزام والطريق، التي تختتم أعمالها في العاصمة بكين، اليوم.

ونقلت وكالة «رويترز» عن بينج قوله، في تصريحات خلال الجلسة الختامية للقمة، إنّ مبادئ السوق ستطبق في جميع مشروعات التعاون، التي تتضمنها المبادرة.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق، إلى إعادة إحياء طريق الحرير التاريخي، الذي كان يربط بين الصين وآسيا وأوروبا، وكانت أعمال القمة قد انطلقت، أمس الجمعة، بمشاركة قادة 37 دولة في آسيا وإفريقيا وأوروبا، منها دول عربية تشكّل دعائم رئيسية للمبادرة.

وهذه هي القمة الثانية لمنتدى المبادرة، التي أطلقها الرئيس الصيني عام 2013، وتسعى إلى إنشاء طرق وممرات تجارية تربط أكثر من 60 دولة، وتتضمن فرعين رئيسيين وهما «حزام طريق الحرير الاقتصادي البري»، و«طريق الحرير البحري».

وتشكل هذه الدول مجتمعة 65% من سكان العالم، وتنتج نحو 40% من الإنتاج العالمي، وتقضي المبادرة بإقامة حزام بري من سكك الحديد والطرق، عبر آسيا الوسطى وروسيا، وطريق بحري يسمح للصين بالوصول إلى إفريقيا وأوروبا، عبر بحر الصين والمحيط الهندي.

2019-04-27T14:22:48+03:00 أعلن الرئيس الصيني شي جين بينج، السبت، أنّه تم توقيع اتفاقيات تتجاوز قيمتها 64 مليار دولار، خلال قمة مبادرة الحزام والطريق، التي تختتم أعمالها في العاصمة بكين،
توقيع اتفاقيات بأكثر من 64 مليار دولار في ختام قمة «الحزام والطريق»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

توقيع اتفاقيات بأكثر من 64 مليار دولار في ختام قمة «الحزام والطريق»

بكين قالت إنّ المشروعات ستُطبِّق مبادئ السوق

توقيع اتفاقيات بأكثر من 64 مليار دولار في ختام قمة «الحزام والطريق»
  • 39
  • 0
  • 1
فريق التحرير
22 شعبان 1440 /  27  أبريل  2019   02:22 م

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينج، السبت، أنّه تم توقيع اتفاقيات تتجاوز قيمتها 64 مليار دولار، خلال قمة مبادرة الحزام والطريق، التي تختتم أعمالها في العاصمة بكين، اليوم.

ونقلت وكالة «رويترز» عن بينج قوله، في تصريحات خلال الجلسة الختامية للقمة، إنّ مبادئ السوق ستطبق في جميع مشروعات التعاون، التي تتضمنها المبادرة.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق، إلى إعادة إحياء طريق الحرير التاريخي، الذي كان يربط بين الصين وآسيا وأوروبا، وكانت أعمال القمة قد انطلقت، أمس الجمعة، بمشاركة قادة 37 دولة في آسيا وإفريقيا وأوروبا، منها دول عربية تشكّل دعائم رئيسية للمبادرة.

وهذه هي القمة الثانية لمنتدى المبادرة، التي أطلقها الرئيس الصيني عام 2013، وتسعى إلى إنشاء طرق وممرات تجارية تربط أكثر من 60 دولة، وتتضمن فرعين رئيسيين وهما «حزام طريق الحرير الاقتصادي البري»، و«طريق الحرير البحري».

وتشكل هذه الدول مجتمعة 65% من سكان العالم، وتنتج نحو 40% من الإنتاج العالمي، وتقضي المبادرة بإقامة حزام بري من سكك الحديد والطرق، عبر آسيا الوسطى وروسيا، وطريق بحري يسمح للصين بالوصول إلى إفريقيا وأوروبا، عبر بحر الصين والمحيط الهندي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك