Menu
الحرية والتغيير تعلن أسماء مرشحيها الـ5 للمجلس السيادي بالسودان

اتفقت قوى الحرية والتغيير بالسودان على أسماء مرشحيها الخمسة لعضوية مجلس السيادة، من بينهم امرأة.

وأوضحت مصادر أن المرشحين الخمسة هم: حسن شيخ إدريس ومحمد الفكي وصديق تاور وطه عثمان وعائشة موسى، وفقًا لقناة «الحرة».

وتم أمس السبت، توقيع الاتفاق النهائي لوثائق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير بحضور عربي وعالمي كبير، وينص على فترة انتقالية مدتها 39 شهرًا يتم خلالها تقاسم رئاسة المجلس السيادي.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، قال أمس الأحد خلال المؤتمر الصحفي المشترك عقب التوقيع على الاتفاق الانتقالي بالخرطوم، إن السعودية بذلت كل الجهود للإسهام في تحقيق تطلعات الشعب السوداني والتوصل للاتفاق.

وأوضح الجبير، أن المملكة تؤمن بضرورة الحفاظ على استقرار السودان وحمايته من أي تدخلات خارجية، مؤكدًا أن التدخلات الخارجية كانت ستؤدي لفوضى عارمة في أوساط الشعب السوداني.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن اتفاق السودان هو اللبنة الأولى لبناء دولة متمكنة اقتصاديًا وأمنيًا، مشددًا على أن السعودية كانت وستظل تدعم كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره.

وكشف الجبير، أن السعودية شاركت بشكل فعَّال في دعم جهود التوصل للاتفاق في السودان، قائلا «نتطلع في أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق الشراكة ومواجهة التدخلات الخارجية».

 

2019-08-18T17:25:02+03:00 اتفقت قوى الحرية والتغيير بالسودان على أسماء مرشحيها الخمسة لعضوية مجلس السيادة، من بينهم امرأة. وأوضحت مصادر أن المرشحين الخمسة هم: حسن شيخ إدريس ومحمد الفكي
الحرية والتغيير تعلن أسماء مرشحيها الـ5 للمجلس السيادي بالسودان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«الحرية والتغيير» تعلن أسماء مرشحيها الـ5 للمجلس السيادي بالسودان

بينهم امرأة..

«الحرية والتغيير» تعلن أسماء مرشحيها الـ5 للمجلس السيادي بالسودان
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 ذو الحجة 1440 /  18  أغسطس  2019   05:25 م

اتفقت قوى الحرية والتغيير بالسودان على أسماء مرشحيها الخمسة لعضوية مجلس السيادة، من بينهم امرأة.

وأوضحت مصادر أن المرشحين الخمسة هم: حسن شيخ إدريس ومحمد الفكي وصديق تاور وطه عثمان وعائشة موسى، وفقًا لقناة «الحرة».

وتم أمس السبت، توقيع الاتفاق النهائي لوثائق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير بحضور عربي وعالمي كبير، وينص على فترة انتقالية مدتها 39 شهرًا يتم خلالها تقاسم رئاسة المجلس السيادي.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، قال أمس الأحد خلال المؤتمر الصحفي المشترك عقب التوقيع على الاتفاق الانتقالي بالخرطوم، إن السعودية بذلت كل الجهود للإسهام في تحقيق تطلعات الشعب السوداني والتوصل للاتفاق.

وأوضح الجبير، أن المملكة تؤمن بضرورة الحفاظ على استقرار السودان وحمايته من أي تدخلات خارجية، مؤكدًا أن التدخلات الخارجية كانت ستؤدي لفوضى عارمة في أوساط الشعب السوداني.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن اتفاق السودان هو اللبنة الأولى لبناء دولة متمكنة اقتصاديًا وأمنيًا، مشددًا على أن السعودية كانت وستظل تدعم كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره.

وكشف الجبير، أن السعودية شاركت بشكل فعَّال في دعم جهود التوصل للاتفاق في السودان، قائلا «نتطلع في أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق الشراكة ومواجهة التدخلات الخارجية».

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك