Menu

مقتل قيادي بارز في «طالبان».. ومعلومات: المسؤول العسكري بـ«لوغار»

القوات الخاصة الأفغانية نفّذت عمليتين أمنيتين بـ«أوروزغان»..

أفادت مصادر عسكرية أفغانية، اليوم الجمعة، بمقتل القيادي البارز في حركة طالبان مولوي قدرة الله، ونقلت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» عن مصادر لم تُسمّها، أنّ قائ
مقتل قيادي بارز في «طالبان».. ومعلومات: المسؤول العسكري بـ«لوغار»
  • 38
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أفادت مصادر عسكرية أفغانية، اليوم الجمعة، بمقتل القيادي البارز في حركة طالبان مولوي قدرة الله، ونقلت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» عن مصادر لم تُسمّها، أنّ قائدًا بارزًا بحركة طالبان، مسؤولًا عن العمليات العسكرية في ولاية لوغار شرقي أفغانستان ويدعى مولوي قدرة الله، قد قتل، دون أن توضح مزيدًا من التفاصيل بشأن كيفية مقتل هذا القيادي البارز، أو الجهة التي تقف وراء ذلك.

وكانت مصادر أفغانية قد كشفت، في وقت سابق، أنّ القوات الخاصة تمكَّنت من مقتل ستة عناصر من حركة طالبان، واعتقال عشرة آخرين في عمليتين أمنيتين بولاية أوروزغان، جنوبي البلاد، ونقلت وكالة أنباء «خاما برس» عن المصادر قولها، إنَّ القوات الخاصة نفَّذت عمليةً في منطقة تارين كوت وأسفرت عن مقتل العناصر الستة إلى جانب اعتقال ثلاثة، موضّحةً أنّه تمَّ تنفيذ عملية منفصلة في المنطقة نفسها أسفرت عن اعتقال سبعة من عناصر الحركة.

وباتت أفغانستان في السنوات الأخيرة، عرضةً لهجمات تشنها جماعات متطرفة، على رأسها «طالبان»، تستهدف مواقع للجيش والشرطة ومؤسسات رسمية واجتماعية، ما ينجم عنه سقوط قتلى وجرحى من المدنيين والعسكريين.

وفي شهر ديسمبر الماضي، كشف مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018، أنّ ضحايا التنظيمات الإرهابية بمختلف أنحاء العالم، بلغ 18 ألفًا و814 ضحية خلال عام 2017.

وأوضح المؤشر أنّ أكثر من نصف الضحايا قضوا على يد أربع جماعات إرهابية، هي تنظيم داعش، وحركة طالبان، وحركة الشباب الأصولية، وجماعة بوكو حرام، في حين تكبد العالم خسائر زادت على 52 مليار دولار من جراء تلك العمليات.

وبحسب المؤشر العالمي الذي يشرف عليه معهد الاقتصاد والسلام «IEP»، فإنّ الجماعات الإرهابية الأربع قتلت عشرة آلاف و632 شخصًا في عام 2017، وسقط 44% من ضحايا الإرهاب في أفغانستان والعراق ونيجيريا والصومال وسوريا خلال الأعوام الأخيرة.

وقتلت «طالبان» تحديدًا 3571 شخصًا في أفغانستان خلال 2017، وهي تخوض حاليًّا حرب استنزاف ضد التحالف الدولي منذ عام 2001، وفق التقرير.

واعتبارًا من منتصف العام الماضي، باتت طالبان تسيطر بشكل كامل على 11% من مساحة أفغانستان، فيما تخوض حرب عصابات على مساحة تقدر بـ29% من البلاد، وفعليًّا تنشط ضمن مساحة 70% من مساحة المقاطعات الأفغانية كافة.

وفي عام 2017، كانت طالبان مسؤولة عن 699 هجومًا إرهابيًّا، وتسببت في مقتل 5771 شخصًا بحسب إحصائيات أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك