Menu
كبير المفاوضين الإيرانيين يعلن موعد استئناف مباحثات فيينا

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري، موعد استئناف المباحثات النووية غير المباشرة مع الولايات المتحدة، حول الاتفاق النووي الموقع بالعام 2015.

وأوضح باقري، اليوم الأربعاء، عبر حسابه الشخصي على منصة «تويتر»، أن نهاية نوفمبر المقبل هو موعد استئناف المباحثات النووية مع القوى الدولية الست، المنعقدة في فيينا.

والتقى باقري، حسب «العربية»، إلى جانب مساعد وزير خارجية إيران، المفاوض الأوروبي، أنريكي مورا، الذي زار طهران في 14 من أكتوبر الجاري، أملًا في الحصول على موعد محدد لعودة المفاوضات النووية إلى فيينا.

وفي الوقت نفسه، صرح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، أن بلاده ترفض العودة إلى المفاوضات النووية من حيث توقفت، وأنها  لن تكمل المفاوضات النووية، المنعقدة في فيينا، قبل أن تفرج واشنطن على 10 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية.

ودعا، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، الولايات المتحدة إلى الإفراج عن 10 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية المجمدة لديها بسبب العقوبات، وعزا ذلك إلى رغبة طهران في رؤية بادرة من «حسن النوايا».

وقال: «إذا كان لدى الرئيس الأمريكي جو بايدن نوايا حسنة فليطلق سراح عشرة مليارات دولار أموال إيرانية مجمدة في الولايات المتحدة»، مؤكدًا أن «طهران لا ترغب في استئناف المفاوضات النووية مع القوى الدولية الكبرى من حيث انسد مسارها في فيينا».

وأضاف: «نريد أن نبدأ المفاوضات من حيث انسد مسارها في فيينا، لكننا نقبل الصيغة التي تم الوصول إليها في محادثات فيينا.. سنحدد مكان المفاوضات النووية في فيينا أو في مكان آخر ومستعدون للعودة إلى مفاوضات 1+4 بشأن الاتفاق النووي قريبًا».

وفي ما يتعلق بزيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافييل جروسي، إلى طهران أوضح عبداللهيان أنها مؤكدة لكن التوقيت ليس مهمًّا.

وتوقفت المباحثات النووية بين إيران والقوى الدولية الست، بعد انتخابات الرئاسة الإيرانية، يونيو الماضي. ومنذ ذلك الوقت، تماطل طهران في العودة إلى المفاوضات، في الوقت الذي تصر فيه الدول الأوروبية وواشنطن على إحياء المباحثات من جديد.

2021-12-06T13:53:15+03:00 أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري، موعد استئناف المباحثات النووية غير المباشرة مع الولايات المتحدة، حول الاتفاق النووي الموقع بالعام 2015. وأوضح باقر
كبير المفاوضين الإيرانيين يعلن موعد استئناف مباحثات فيينا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كبير المفاوضين الإيرانيين يعلن موعد استئناف مباحثات فيينا

كبير المفاوضين الإيرانيين يعلن موعد استئناف مباحثات فيينا
  • 73
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ربيع الأول 1443 /  27  أكتوبر  2021   07:34 م

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري، موعد استئناف المباحثات النووية غير المباشرة مع الولايات المتحدة، حول الاتفاق النووي الموقع بالعام 2015.

وأوضح باقري، اليوم الأربعاء، عبر حسابه الشخصي على منصة «تويتر»، أن نهاية نوفمبر المقبل هو موعد استئناف المباحثات النووية مع القوى الدولية الست، المنعقدة في فيينا.

والتقى باقري، حسب «العربية»، إلى جانب مساعد وزير خارجية إيران، المفاوض الأوروبي، أنريكي مورا، الذي زار طهران في 14 من أكتوبر الجاري، أملًا في الحصول على موعد محدد لعودة المفاوضات النووية إلى فيينا.

وفي الوقت نفسه، صرح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، أن بلاده ترفض العودة إلى المفاوضات النووية من حيث توقفت، وأنها  لن تكمل المفاوضات النووية، المنعقدة في فيينا، قبل أن تفرج واشنطن على 10 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية.

ودعا، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، الولايات المتحدة إلى الإفراج عن 10 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية المجمدة لديها بسبب العقوبات، وعزا ذلك إلى رغبة طهران في رؤية بادرة من «حسن النوايا».

وقال: «إذا كان لدى الرئيس الأمريكي جو بايدن نوايا حسنة فليطلق سراح عشرة مليارات دولار أموال إيرانية مجمدة في الولايات المتحدة»، مؤكدًا أن «طهران لا ترغب في استئناف المفاوضات النووية مع القوى الدولية الكبرى من حيث انسد مسارها في فيينا».

وأضاف: «نريد أن نبدأ المفاوضات من حيث انسد مسارها في فيينا، لكننا نقبل الصيغة التي تم الوصول إليها في محادثات فيينا.. سنحدد مكان المفاوضات النووية في فيينا أو في مكان آخر ومستعدون للعودة إلى مفاوضات 1+4 بشأن الاتفاق النووي قريبًا».

وفي ما يتعلق بزيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافييل جروسي، إلى طهران أوضح عبداللهيان أنها مؤكدة لكن التوقيت ليس مهمًّا.

وتوقفت المباحثات النووية بين إيران والقوى الدولية الست، بعد انتخابات الرئاسة الإيرانية، يونيو الماضي. ومنذ ذلك الوقت، تماطل طهران في العودة إلى المفاوضات، في الوقت الذي تصر فيه الدول الأوروبية وواشنطن على إحياء المباحثات من جديد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك