Menu


بعد تأجيل إعادة الانتشار بالحديدة.. الحوثيون ينسحبون من ميناءين يمنيين

الانسحاب من ميناء الحديدة سيتم في وقت لاحق

قالت مصادر في الأمم المتحدة ومصادر يمنية: إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران وافقت على الانسحاب من ميناءين، غدًا الإثنين، فيما سينفذون الانسحاب من ميناء الحديد
بعد تأجيل إعادة الانتشار بالحديدة.. الحوثيون ينسحبون من ميناءين يمنيين
  • 862
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قالت مصادر في الأمم المتحدة ومصادر يمنية: إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران وافقت على الانسحاب من ميناءين، غدًا الإثنين، فيما سينفذون الانسحاب من ميناء الحديدة الرئيس في وقت لاحق بالتزامن مع تراجع قوات الجيش اليمني لمسافة كيلومتر عن أطراف المدينة.

ونقلت وكالة «رويترز» عن ثلاثة مصادر، أن الحوثيين سينسحبون لمسافة خمسة كيلومترات من ميناءي الصليف، المستخدم للحبوب، ورأس عيسى، المستخدم للنفط، باعتبار ذلك خطوة أولى تم الاتفاق عليها مع الحكومة اليمنية الشرعية.

وأضافت أن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة وانسحاب القوات المدعومة من التحالف لمسافة كيلومتر عن ضاحية الكيلو 7 الشرقية في المدينة سيتم كخطوة ثانية.

وكان من المفترض أن تبدأ المرحلة الأولى من عملية إعادة الانتشار في الحديدة اليوم الأحد؛ لكن تعنّت الميليشيات الحوثية وخرقها اتفاق ستوكهولم مرارًا وتكرارًا، تسبب في تأخير العملية لنحو شهرين.

ويبرر الانقلابيون عدم انسحابهم بعدم نزعهم الألغام من الموانئ، فيما اعتبرت الحكومة اليمنية أن حجج الحوثيين لتأجيل إعادة الانتشار في الحديدة واهية وأن عرقلة إعادة الانتشار بحجة نزع الألغام هروب من تنفيذ اتفاق الحديدة.

وفي هذا السياق، أكد تقرير دولي ازدياد التهديد الحوثي للأمن البحري في البحر الأحمر، مشيرًا لامتلاكهم صواريخ مضادة للسفن وألغامًا بحرية ومراكب متفجرة ذاتية توجيه.

وذكر خبراء لجنة العقوبات الدولية، في تقريرهم المرفوع مؤخرًا لمجلس الأمن الدولي، أن الخطر المحدق بالنقل البحري التجاري في البحر الأحمر زاد بشكل كبير في العام الماضي 2018، رغم أن العدد الإجمالي للحوادث لم يكن أعلى مما كان في العام 2017.

ومع توجه الأنظار نحو الحديدة، أكد نائب وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، دعم الحكومة للفريق الأممي وجهوده؛ لكن مع تأكيده أن لا مشاورات قادمة من دون تنفيذ كامل لاتفاق السويد.

وقد قابلت تأكيدات الحكومة اليمنية إشادات أممية على دورها، إذ رحب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، جون لاكروا، بتعاون الحكومة مع الفريق الأممي الخاص بدعم تنفيذ اتفاق الحديدة، مشددًا على أهمية دورها ومشاركتها في قوات حفظ السلام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك