Menu
شاهد.. الجراح الجهني منقذ حياة الكويتية بفرنسا: قلت للمريضة اليد التي تتوضأ خمس مرات لا يمكن أن تضرك

روى الجراح السعودي الدكتور هاني الجهني تفاصيل عملية إنقاذه لحياة كويتية التي كانت حالته حرجة نتيجة إصابتها بورم في الرأس.

بعد أن تخلى عنها طبيبها الفرنسي، بسبب أوضاع كورونا المستجد (كوفيد-19).

جاء ذلك خلال لقاء «الجهني» المتخصص في جراحة المخ والأعصاب بمستشفى كونمار بفرنسا مع برنامج «يا هلا» على قناة «روتانا خليجية».

وفي التفاصيل، قال «الجهني» إن «شابة خليجية جاءت للعلاج في مستشفى كبير مشهور جدًا في باريس، وهي تعاني من ورم دماغي في قاع الجمجمة، والحالة أجريت لها كافة التحاليل ويتبقى الدخول إلى غرفة العمليات فقط وإجراء الجراحة».

أشار إلى أنه قبل إجراء العملية بأيام، اعتذر الدكتور الفرنسي عن إجراء الجراحة بسبب ظروف كورونا، وكانت ستغادر المريضة إلى بلادها وتعود بعد 4 أشهر.

وتابع الجهني «عندما تواصل أهل المريضة معي، وجدت أن الحالة طارئة وتستدعي التدخل الجراحي، فحاولت لمدة أسبوعين التواصل مع إدارة المستشفى، حتى تمت الموافقة على إحضارها في مستشفى كونمار لإجراء الجراحة وحالتها تتحسن الآن للأفضل».

وزاد الجراح السعودي موضحًا: في ليلة العملية اتصل بي شقيق المريضة، يخبرني أنها متوترة بسبب احتمالية إصابتها بالشلل في حالة إجراء العملية.

وأضاف «ذهبت لها (للمريضة) وقلت إن هذه اليد التي تتوضأ 5 مرات في اليوم لا يمكن أن تضرك بإذن الله، واطمأنت ونامت، وبعد العملية ذهبت إليها، ووجدتها تحرك أطرافها».

اقرأ أيضًا

حصيلة إصابات كورونا في العالم تتجاوز 4 ملايين شخص

2020-10-07T10:44:09+03:00 روى الجراح السعودي الدكتور هاني الجهني تفاصيل عملية إنقاذه لحياة كويتية التي كانت حالته حرجة نتيجة إصابتها بورم في الرأس. بعد أن تخلى عنها طبيبها الفرنسي، بسب
شاهد.. الجراح الجهني منقذ حياة الكويتية بفرنسا: قلت للمريضة اليد التي تتوضأ خمس مرات لا يمكن أن تضرك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاهد.. الجراح الجهني منقذ حياة الكويتية بفرنسا: قلت للمريضة اليد التي تتوضأ خمس مرات لا يمكن أن تضرك

أجرى لها عملية بعد اعتذار طبيبها بسبب ظروف كورونا

شاهد.. الجراح الجهني منقذ حياة الكويتية بفرنسا: قلت للمريضة اليد التي تتوضأ خمس مرات لا يمكن أن تضرك
  • 3794
  • 0
  • 1
فريق التحرير
17 رمضان 1441 /  10  مايو  2020   02:20 م

روى الجراح السعودي الدكتور هاني الجهني تفاصيل عملية إنقاذه لحياة كويتية التي كانت حالته حرجة نتيجة إصابتها بورم في الرأس.

بعد أن تخلى عنها طبيبها الفرنسي، بسبب أوضاع كورونا المستجد (كوفيد-19).

جاء ذلك خلال لقاء «الجهني» المتخصص في جراحة المخ والأعصاب بمستشفى كونمار بفرنسا مع برنامج «يا هلا» على قناة «روتانا خليجية».

وفي التفاصيل، قال «الجهني» إن «شابة خليجية جاءت للعلاج في مستشفى كبير مشهور جدًا في باريس، وهي تعاني من ورم دماغي في قاع الجمجمة، والحالة أجريت لها كافة التحاليل ويتبقى الدخول إلى غرفة العمليات فقط وإجراء الجراحة».

أشار إلى أنه قبل إجراء العملية بأيام، اعتذر الدكتور الفرنسي عن إجراء الجراحة بسبب ظروف كورونا، وكانت ستغادر المريضة إلى بلادها وتعود بعد 4 أشهر.

وتابع الجهني «عندما تواصل أهل المريضة معي، وجدت أن الحالة طارئة وتستدعي التدخل الجراحي، فحاولت لمدة أسبوعين التواصل مع إدارة المستشفى، حتى تمت الموافقة على إحضارها في مستشفى كونمار لإجراء الجراحة وحالتها تتحسن الآن للأفضل».

وزاد الجراح السعودي موضحًا: في ليلة العملية اتصل بي شقيق المريضة، يخبرني أنها متوترة بسبب احتمالية إصابتها بالشلل في حالة إجراء العملية.

وأضاف «ذهبت لها (للمريضة) وقلت إن هذه اليد التي تتوضأ 5 مرات في اليوم لا يمكن أن تضرك بإذن الله، واطمأنت ونامت، وبعد العملية ذهبت إليها، ووجدتها تحرك أطرافها».

اقرأ أيضًا

حصيلة إصابات كورونا في العالم تتجاوز 4 ملايين شخص

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك