Menu

فضيحة قطرية بالصومال.. مكالمة لسفير تميم تكشف دور الدوحة في دعم الإرهاب

عمدت إلى الإضرار بمصالح جيرانها في القرن الإفريقي

في مايو الماضي، عندما انفجرت سيارة مفخخة خارج مبنى محكمة في مدينة بوساسو الساحلية شمال الصومال؛ سارعت التقارير الإخبارية المحلية إلى ربط الحادث بمتشددين شنوا ال
فضيحة قطرية بالصومال.. مكالمة لسفير تميم تكشف دور الدوحة في دعم الإرهاب
  • 21791
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في مايو الماضي، عندما انفجرت سيارة مفخخة خارج مبنى محكمة في مدينة بوساسو الساحلية شمال الصومال؛ سارعت التقارير الإخبارية المحلية إلى ربط الحادث بمتشددين شنوا الهجوم ردًّا على الغارات الجوية الأمريكية.

لكن هذه الرواية حول الحادث الذي أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص، لم تكن مرتبطة بحركات التشدد، بل بالتمدد القطري في المنطقة؛ حيث سعت الدوحة لأعوام إلى بسط نفوذها في البلد الذي مزقته الحرب، وإلى الإضرار بمصالح دول الجوار التي تستثمر في مقديشيو.

وحصلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية على تسجيل لمكالمة هاتفية بين السفير القطري لدى الصومال، وأحد رجال الأعمال المقربين من أمير قطر تميم بن حمد، يكشف تفاصيل الدور التخريبي للدوحة في منطقة القرن الإفريقي.

ويقول رجل الأعمال خلال المكالمة إن «المسلحين قاموا بالتفجير في بوساسو لدعم المصالح القطرية عن طريق الإضرار بمصالح دولة الإمارات العربية المتحدة ودفعها إلى إلغاء استثماراتها في الصومال».

وقال رجل الأعمال خليفة كايد المهندي، في المكالمة التي أجريت في 18 مايو الماضي: «التفجيرات والقتل، نعرف من يقف وراءها».

وأضاف في حديثه مع سفير قطر في الصومال حسن حمزة: «العنف سيجعل الإمارتين يهربون من هنا (الصومال)»، مُتابعًا: «دعهم يطردوا الإماراتيين حتى لا يجددوا العقود معهم وسأحضر العقد هنا إلى الدوحة».

وتواصلت «نيويورك تايمز»، مع رجل الأعمال المقرب من أمير قطر، ولم ينف صحة التسجيلات، مُشيرًا إلى أنه كان يتحدث كمواطن عادي لا كمسؤول حكومي.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن وكالة استخبارات أجنبية معارضة لسياسات قطر، تمكنت من قرصنة المكالمة الهاتفية وتسجيلها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك