Menu

ميسي يحن إلى أيام رونالدو في الليجا

ستبقى في الأذهان إلى الأبد

يمكن أن تلمس حجم التغير الذي طرأ على مردود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، منذ رحل منافسه اللدود البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الد
ميسي يحن إلى أيام رونالدو في الليجا
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يمكن أن تلمس حجم التغير الذي طرأ على مردود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، منذ رحل منافسه اللدود البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الدوري الإسباني، صوب الكالتشيو، قبل موسمين، رغم أن حصاد الأرقام قد يجسد واقعًا مغايرًا، ولكن تبقى النسخة الحالية من البرغوث لا تشبه تلك التي كانت في صراع محموم مع مهاجم يوفنتوس الحالي.

ولم ينكر ميسي الفوارق التي أحدثتها جودة المنافسة مع منافس بحجم الدون البرتغالي، والتي كانت لسنوات اقتربت من العقد الكامل حديث العالم، ومبعث مقارنات لا تنتهي على وقع الأرقام القياسية والألقاب والجوائز.

واعترف أفضل لاعب في العالم للمرة السادسة في تاريخه، بالفراغ الكبير الذي خلّفه رونالدو في الدوري الإسباني، معتبرًا أن تواجد هداف ريال مدريد التاريخي صنع حالة خاصة جدًا، وكانت تمثل حافزًا من أجل الحفاظ دائمًا على قمة المستوى.

وأضاف ليونيل، في تصريحات أبرزها موقع «الليجا»، اليوم الأربعاء: «المنافسة مع كريستيانو ستبقى في أذهان الناس إلى الأبد، لقد كانت منافسة خاصة جدًا، لأنه ليس من السهل الحفاظ على هذا المستوى المرتفع لفترة طويلة، أضف إلى ذلك أننا لعبنا لفريقين لديهما الكثير من المتطلبات، إنهما الأفضل في العالم».

وأضاف البرغوث الأرجنتيني: «الصراع بيننا على المستوى الشخصي كان رائعًا ومثيرًا للغاية، وأعتقد أن الناس استمتعوا كثيرًا بذلك، سواء من مشجعي برشلونة أو ريال مدريد، أو متابعي كرة القدم بشكل عام».

وأكمل هداف البلوجرانا: «بالتأكيد، عندما كان رونالدو متواجدًا مع الميرينجي، كانت مباريات الكلاسيكو مميزة دائمًا، المباريات أمام الريال تعني الكثير، لكنها في وجود رونالدو كانت أكثر تميزًا، لكن هذا الأمر أصبح من الماضي الآن، علينا أن نواصل العمل وأن ننظر إلى المستقبل».

وحول تحقيق لقب الهداف التاريخي للدوري الإسباني، أكد ميسي: «أشعر بالفخر لكتابة اسمي في تاريخ الليجا، لقد كان هناك دائمًا لاعبون رائعون في الدوري الإسباني، إنه الأفضل في العالم، وكوني أفضل هداف في تاريخ هذه البطولة، يعد أمرًا مميزًا».

واختتم ليونيل ميسي تصريحاته: «أعتقد أنه أحد أفضل الأرقام القياسية التي نجحت في تحقيقها طوال مسيرتي، لقد لعبت هنا لسنوات عديدة، إنه شرف بالنسبة لي أن يدون اسمي في كتب التاريخ للدوري الإسباني».

ونجح ميسي، صاحب الـ32 عامًا، في تسجيل 432 هدفًا بقميص برشلونة، في 466 مباراة لعبها بالدوري الإسباني حتى الآن، لينتزع الحاصل على البالون دور لقب الهداف التاريخي لليجا، ضمن حزمة من الأرقام القياسية التي ترصع مسيرة البرغوث.

اقرأ أيضًا:

بعد السقوط الدرامي.. برشلونة يغادر جدة

ميسي يدافع عن فالفيردي بعد نكبة السوبر

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك