alexametrics
Menu


خبيران إيراني وأمريكي: العقوبات الأوروبية ضد طهران غير كافية

طالبا بتحميل نظام الملالي تكاليف خطط الاغتيال في الخارج

خبيران إيراني وأمريكي: العقوبات الأوروبية ضد طهران غير كافية
  • 394
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1440 /  12  يناير  2019   08:00 م


تساءلت صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار، السبت، عن جدوى الإجراءات العقابية التي اتخذها الاتحاد الأوروبي مؤخرًا لاحتواء أنشطة إيران الإرهابية على أراضيه.

وكان مجلس الاتحاد الأوروبي قرر مؤخرًا اتخاذ إجراءات تقييدية؛ بسبب الأنشطة المخابراتية الإيرانية في أوروبا، على خلفية التأكد من تورط طهران في قتل معارضين لها في هولندا، فضلًا عن استخدام عملاء الحرس الثوري الإيراني للعمل الدبلوماسي في عدد من الدول كألمانيا والنمسا والدانمارك وبلجيكا كستار لأنشطة تجسس، والتخطيط لعمليات اغتيال وعنف وإرهاب.

وأضاف الاتحاد الأوروبي نهاية الأسبوع الماضي، إلى قائمته الدولية للإرهاب، إدارة الأمن الداخلي التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية، فضلًا عن مسؤولين في استخبارات دولة الملالي هما أسد الله أسدي وسعيد هاشمي مقدم.

ونقلت "بيلد" عن خبير الإرهاب مات ليفيت من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى قوله: إنه من "المُلِحّ" أن تتحمل إيران "التكاليف العامة والدبلوماسية" لخطط الاغتيال في الخارج. "إذا لم يكن عليها دفع أي ثمن، فإن إيران ستواصل متابعة مثل تلك الأنشطة".

كمد شدد لفيت على ضرورة أن تقوم وكالات تطبيق القانون ووكالات الاستخبارات بإجراء التغييرات اللازمة للتكيف مع الأنشطة الإيرانية.

ومن جانبه حذَّر المحلل السياسي الإيراني بهنام بن تاليبلو من مركز الأبحاث الأمريكي الشهير FDD، عبر "بيلد" من أن عقوبات الاتحاد الأوروبي قد لا تكون كافية. وقال: "من دون استجابة سياسية واقتصادية وقانونية قوية من الاتحاد الأوروبي، من المحتمل ألا يتم احتواء طهران في المستقبل".

وأكمل: "على الرغم من أن الأوروبيين في نفس الوقت يسعون جاهدين لإنقاذ الصفقة النووية، كان النظام (في طهران) على استعداد لارتكاب مثل هذه الأعمال القاسية على الأرض الأوروبية".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك