Menu
منع رئيس بيرو السابق من ممارسة السياسة لتلقيه لقاح كورونا مبكرًا

منع الكونجرس في بيرو الرئيس السابق مارتن فيزكارا من تولّي أي منصب عام لمدة 10 أعوام يوم الجمعة؛ لأنه تمّ تطعيمه ضد فيروس كورونا العام الماضي قبل أن يصبح مؤهلاً لتلقي التطعيم.

وفرض الكونجرس حظرًا على فيزكارا الذي قاد البلاد في الفترة من 2018 إلى 2020 بعد تلقيه لقاح فيروس كورونا نهاية العام الماضي من الشركة الصينية سينوفارم.

وهذا يعني أن فيزكارا (58 عاما) لن يكون قادرًا على شغل مقعد البرلمان الذي فاز به في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد الماضي.

وتلقى فيزكارا اللقاح بينما كان لا يزال رئيسًا.

يذكر أن فيزكارا ليس السياسي الوحيد الذي تأثر بالحظر، فقد تمَّ منع وزيرة الخارجية السابقة إليزابيث أستيتي من تولي أي منصب عام لمدة عام وتم أيضًا منع وزير الصحة السابق بيلار مازيتي من تولي أي منصب عام لمدة ثمانية أعوام.

يذكر أن نحو 500 سياسي ومسؤول وموظف مدني متورطون في فضيحة تلقي اللقاحات.

وعزل المشرعون فيزكارا العام الماضي بتهمة الفساد، وهو ما نفاه باستمرار. وكان قد اشتبك مرارا مع البرلمان خلال فترة رئاسته للبلاد.

 

2021-09-27T07:04:39+03:00 منع الكونجرس في بيرو الرئيس السابق مارتن فيزكارا من تولّي أي منصب عام لمدة 10 أعوام يوم الجمعة؛ لأنه تمّ تطعيمه ضد فيروس كورونا العام الماضي قبل أن يصبح مؤهلاً
منع رئيس بيرو السابق من ممارسة السياسة لتلقيه لقاح كورونا مبكرًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منع رئيس بيرو السابق من ممارسة السياسة لتلقيه لقاح كورونا مبكرًا

لن يكون قادرًا على شغل مقعد البرلمان الذي فاز به..

منع رئيس بيرو السابق من ممارسة السياسة لتلقيه لقاح كورونا مبكرًا
  • 225
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رمضان 1442 /  17  أبريل  2021   12:25 م

منع الكونجرس في بيرو الرئيس السابق مارتن فيزكارا من تولّي أي منصب عام لمدة 10 أعوام يوم الجمعة؛ لأنه تمّ تطعيمه ضد فيروس كورونا العام الماضي قبل أن يصبح مؤهلاً لتلقي التطعيم.

وفرض الكونجرس حظرًا على فيزكارا الذي قاد البلاد في الفترة من 2018 إلى 2020 بعد تلقيه لقاح فيروس كورونا نهاية العام الماضي من الشركة الصينية سينوفارم.

وهذا يعني أن فيزكارا (58 عاما) لن يكون قادرًا على شغل مقعد البرلمان الذي فاز به في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد الماضي.

وتلقى فيزكارا اللقاح بينما كان لا يزال رئيسًا.

يذكر أن فيزكارا ليس السياسي الوحيد الذي تأثر بالحظر، فقد تمَّ منع وزيرة الخارجية السابقة إليزابيث أستيتي من تولي أي منصب عام لمدة عام وتم أيضًا منع وزير الصحة السابق بيلار مازيتي من تولي أي منصب عام لمدة ثمانية أعوام.

يذكر أن نحو 500 سياسي ومسؤول وموظف مدني متورطون في فضيحة تلقي اللقاحات.

وعزل المشرعون فيزكارا العام الماضي بتهمة الفساد، وهو ما نفاه باستمرار. وكان قد اشتبك مرارا مع البرلمان خلال فترة رئاسته للبلاد.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك