Menu


تماضر: الاتفاق على آليات فاعلة لتحقيق التكامل بين القطاعات المختلفة

ناقشت تفعيل التعاون بين وزارتي الداخلية والعمل..

قدَّمت الدكتورة تماضر يوسف الرماح، نائبة وزير العمل والشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية، الشكر لنائب أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن عبدالعزيز، على مشاركته ف
تماضر: الاتفاق على آليات فاعلة لتحقيق التكامل بين القطاعات المختلفة
  • 803
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قدَّمت الدكتورة تماضر يوسف الرماح، نائبة وزير العمل والشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية، الشكر لنائب أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن عبدالعزيز، على مشاركته في إحدى جلسات ورشة «تفعيل سبل التعاون بين وزارتي الداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية»، التي استضافتها إمارة منطقة جازان.

وأشارت الدكتورة تماضر، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن اللقاء بين منظومة العمل والتنمية الاجتماعية مع وكلاء إمارات المناطق برعاية من وزارة الداخلية، كان مُثمرًا.

وأوضحت، أنه تم خلال اللقاء عرض سبل التعاون ومناقشة الخطط المستقبلية، وفق رؤية المملكة 2030، وكذلك تم الاتفاق على آليات فاعلة لتحقيق التكامل بين القطاعات المختلفة.

وبدأت اليوم، فاعليات ورشة العمل التي استضافتها إمارة منطقة جازان تحت عنوان «تفعيل سبل التعاون بين وزارتي الداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية»، بحضور وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق خالد بن محمد الغملاس، ونائبة وزير العمل والشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتورة تماضر بنت محمد يوسف الرماح، ووكلاء إمارات مناطق المملكة.

أُقيمت الورشة، بقاعة التدريب بمركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.

وألقى وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق خلال حفل افتتاح الورشة كلمة رحب فيها بالمشاركين، مؤكدًا أن الورشة تأتي ضمن سلسلة الورش والدورات والبرامج التدريبية التي ستنفذها الوزارة بهذا الصدد، وغيرها من الموضوعات التي تعمل بها الوزارتان وبقية القطاعات والجهات الحكومية.

من جهتها ألقت الدكتورة الرماح كلمة أشارت فيها لأهمية عمل جميع الوزارات والجهات الحكومية لتحقيق النجاح بما يضمن بناء مجتمع قوي، وتمكين مواطن اقتصاديًّا في شتى المجالات والإنتاجية من خلال رفع الوعي وتحقيق أهداف التنمية بالتعاون بين مختلف القطاعات والوزارات، وأن يكون القطاع الغير ربحي هو المحور الثالث في اقتصاد الوطن، على أن تقوم إمارات المناطق بتحديد الاحتياجات وتعمل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتطوير اللجان الأهلية، على أن يكون التوطين بحسب حاجة كل منطقة وبالتعاون مع بنك التنمية وصندوق الموارد البشرية، راجية العون والتوفيق من الله تعالى للمشاركين في الورشة لتحقيق الأهداف المرجوة منها.

عقب ذلك بدأت فاعليات الورشة التي تضمن العديد من أوراق العمل في العديد من الموضوعات التي تهم عمل الوزارتين وتخدم الصالح العام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك