Menu
«الزم حدودك خامنئي».. غضب عراقي في وجه التدخلات الإيرانية

طالب عراقيون، المرشد الإيراني علي خامنئي، بوقف تدخلاته في بلادهم، وذلك بعد 24 ساعة فقط من تصريح قال فيه إن أمريكا ستهزم في العراق وسوريا.

وردًا على خامنئي، دشن نشطاء على مواقع التواصل، هاشتاقًا تحت عنوان «الزم حدودك خامنئي»، أعادوا التذكير خلاله بموقفهم من التدخل الإيراني في شؤون بلادهم.

ونشر النشطاء مقاطع مصورة توثق لحرق العلم الإيراني خلال المظاهرات الشعبية التي اندلعت في أكتوبر الماضي، وكذلك حرق القنصلية الإيرانية.

الحملة الشعبية ضد تدخلات إيران في الشؤون العراقية شارك فيها طوائف المجتمع من إعلاميين وصحفيين ونشطاء.

وانتقد نشطاء وضع صورة ضخمة في بغداد تجمع كلًا من: الخميني وخامنئي، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اللذين اغتيلا في ضربة أمريكية في يناير الماضي.

وعلق صحفي على الصورة قائلًا: «أتخيل مشاعر الجنود العراقيين المشاركين في حرب إيران والأسرى الذين تعرضوا لأبشع أنواع المعاملة وهم يمرون بهذه الجدارية في قلب عاصمتهم، التي أعطوا أغلى ما يمتلكون من أجل إبقائها ناطقة بالعربية ولغات مكوناتها الباقين لا بالفارسية».

يذكر أن إيران تتدخل بقوة في الشؤون العراقية، كما أن لها عناصر مسلحة تتمثل في ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لها.

اقرأ أيضًا:

متظاهرون عراقيون يضرمون النيران في مقر تابع لمنظمة بدر

2020-07-03T12:31:48+03:00 طالب عراقيون، المرشد الإيراني علي خامنئي، بوقف تدخلاته في بلادهم، وذلك بعد 24 ساعة فقط من تصريح قال فيه إن أمريكا ستهزم في العراق وسوريا. وردًا على خامنئي، دشن
«الزم حدودك خامنئي».. غضب عراقي في وجه التدخلات الإيرانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الزم حدودك خامنئي».. غضب عراقي في وجه التدخلات الإيرانية

نشطاء نشروا فيديوهات لحرق علم إيران

«الزم حدودك خامنئي».. غضب عراقي في وجه التدخلات الإيرانية
  • 1166
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 رمضان 1441 /  19  مايو  2020   01:20 م

طالب عراقيون، المرشد الإيراني علي خامنئي، بوقف تدخلاته في بلادهم، وذلك بعد 24 ساعة فقط من تصريح قال فيه إن أمريكا ستهزم في العراق وسوريا.

وردًا على خامنئي، دشن نشطاء على مواقع التواصل، هاشتاقًا تحت عنوان «الزم حدودك خامنئي»، أعادوا التذكير خلاله بموقفهم من التدخل الإيراني في شؤون بلادهم.

ونشر النشطاء مقاطع مصورة توثق لحرق العلم الإيراني خلال المظاهرات الشعبية التي اندلعت في أكتوبر الماضي، وكذلك حرق القنصلية الإيرانية.

الحملة الشعبية ضد تدخلات إيران في الشؤون العراقية شارك فيها طوائف المجتمع من إعلاميين وصحفيين ونشطاء.

وانتقد نشطاء وضع صورة ضخمة في بغداد تجمع كلًا من: الخميني وخامنئي، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اللذين اغتيلا في ضربة أمريكية في يناير الماضي.

وعلق صحفي على الصورة قائلًا: «أتخيل مشاعر الجنود العراقيين المشاركين في حرب إيران والأسرى الذين تعرضوا لأبشع أنواع المعاملة وهم يمرون بهذه الجدارية في قلب عاصمتهم، التي أعطوا أغلى ما يمتلكون من أجل إبقائها ناطقة بالعربية ولغات مكوناتها الباقين لا بالفارسية».

يذكر أن إيران تتدخل بقوة في الشؤون العراقية، كما أن لها عناصر مسلحة تتمثل في ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لها.

اقرأ أيضًا:

متظاهرون عراقيون يضرمون النيران في مقر تابع لمنظمة بدر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك