دراسة تكشف سبب انتشار أوميكرون ومدى خطورته مقارنة بمتحور دلتا

دراسة تكشف سبب انتشار أوميكرون ومدى خطورته مقارنة بمتحور دلتا

انتشار أوميكرون - أرشيفية

أوضحت دراسة حديثة، السبب الذي يجعل المتحور أوميكرون أقل حدة في الأعراض، وكذلك سبب كونه الأسرع انتشارا مقارنة بباقي المتغيرات من فيروس كورونا.

وأكدت الدراسة الحديثة أن التقارير المبكرة السابقة المتعلقة بالمتحور كشفت أنه المسؤول عن الارتفاع الكبير في حالات كوفيد-19 حول العالم، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

وقال معد الدراسة ورئيس قسم علم الأمراض والطب الجيني في مستشفى هيوستن جيمس موسر إن أوميكرون "ينتشر بسرعة كبيرة جدا، ولكنه لا يتمتع بالضراوة مقارنة بتغيرات أخرى مثل ألفا أو دلتا".

وبينت دراسة أجريت مؤخرا على أنسجة الجهاز التنفسي للبشر في جامعتي كامبريدج وهونغ كونغ إلى أن أوميكرون يفضل إصابة الخلايا في القصبات الهوائية التي تشكل الجهاز التنفسي العلوي، في حين أن متغير دلتا يصيب الجهاز التنفسي السفلي المتمثل بأنسجة الرئة ويتكاثر بداخلها ويتسبب أحيانا بمشاكل في التنفس تؤدي للموت.

وتوصل علماء لنتائج مماثلة لدى دراساتهم تأثيرات أوميكرون على الفئران والهامستر، حيث وجدوا أن المتغير يميل إلى إصابة الممرات الأنفية للحيوانات بينما تهاجم المتغيرات الأخرى الرئتين.

ووجد العلماء، الذين نشروا أبحاثهم على الإنترنت في 29 ديسمبر قبل مراجعة الأقران، أن الأعراض لدى الحيوانات المصابة بأوميكرون كانت أقل خطورة مقارنة بالحيوانات المصابة بمتغيرات أخرى.

وتتوافق هذه المعطيات مع النتائج السريرية التي حصل عليها العلماء من جنوب إفريقيا، حيث تم اكتشاف اوميكرون لأول مرة في نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضا:

اقرأ أيضاً
بالصور.. سفارة المملكة في إندونيسيا تودع 420 معتمرا في طريقهم لمكة
X
صحيفة عاجل
ajel.sa