«طالبان» تمنع الأفغانيات من الاستحمام في الحمامات العامة

«طالبان» تمنع الأفغانيات من الاستحمام في الحمامات العامة

«طالبان» تمنع الأفغانيات من الاستحمام في الحمامات العامة

قررت حركة "طالبان" منع النساء في شمال أفغانستان من استخدام الحمامات العامة المخصصة للنساء لغرض الاستحمام، مما أثار غضبا عارما، في صفوف النساء.

ويعتبر استخدام "الحمامات العامة" من التقاليد القديمة التي تظل بالنسبة للكثير من الناس الفرصة الوحيدة للاستحمام الدافئ خلال فصول الشتاء في البلاد.

وأكد سردار محمد حيدري، من الفرع الإقليمي لوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في "طالبان"، إنه سيتم منع النساء من دخول الحمامات في ولايتي بلخ وهرات، ولكن قائدا آخر في "طالبان" قال أن القادة الأفغان الجدد يجب أن يركزوا على "المشاكل الأكبر".

وقالت النساء في شمال غرب مدينة هيرات، أن 39 % فقط من الأحياء لديها وصول كافٍ من المياه والصرف الصحي، وأن بعض الحمامات قد أغلقت بالفعل، مشيرة إلى إنه "مثال آخر على تشديد طالبان قبضتها وانتهاك حقوقنا الأساسية". وعبرت النساء عن خشيتهن من أن الحظر سيمتد إلى أجزاء أخرى من البلاد.

وعبرت المديرة المساعدة لحقوق المرأة في "هيومن رايتس ووتش"، هيذر بار، عن "غضبها" من "قسوة حرمان المرأة من الراحة الوحيدة من البرد، دون سبب على الإطلاق"، وقالت: "يبدو أن لديهم نية للتدخل في كل جانب من جوانب حياة المرأة. سمعنا منذ البداية تحذيرات من نساء أفغانيات يقولن إن الوضع سيزداد سوءا. اليوم ، نرى دليلا على أنهن كن على حق".

X
صحيفة عاجل
ajel.sa