لافروف عن تصريحات مسؤول بالبنتاجون حول «ضربة قطع الرأس»: تهديد بالتصفية للرئيس الروسي

وزير الخارجية الروسي
وزير الخارجية الروسي

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن تصريحات بعض المسؤولين في البنتاجون حول توجيه «ضربة قطع الرأس» إلى الكرملين، هي في الواقع تهديد بالتصفية الجسدية للرئيس الروسي.

وحذر لافروف في تصريح لوكالة تاس من أنه «إذا قام شخص ما برعاية مثل هذه الأفكار فعليه أن يفكر ملياً في العواقب المحتملة لمثل هذه الخطط»، بحسب موقع "روسيا اليوم".

حول تصريحات المسؤولين الغربيين، قال وزير الخارجية الروسي «يبدو أنهم تخلوا تمامًا عن اللباقة»، في إشارة إلى تصريحات لرئيسة الوزراء البريطانية السابقة ليز تراس عندما أعلنت خلال المناظرة التي سبقت الانتخابات أنها مستعدة تماما لإصدار أمر بتوجيه ضربة نووية.

وأشار لافروف إلى الاستفزازات التي يرتكبها نظام كييف، قائلا: «ناهيك عن الاستفزازات الخارجة عن المنطق لنظام كييف. فالرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي وصل به الأمر إلى مطالبة دول الناتو بتوجيه ضربات نووية وقائية إلى روسيا. وهذا أيضا يتجاوز حدود ما هو مقبول».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa