جهود أمريكية لطرد إيران من لجنة الأمم المتحدة للمرأة بعد القمع الوحشي للاحتجاجات

 نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس
نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس

بعد القمع الوحشي للاحتجاجات وحرمان الإيرانيات من حقوقهن، قالت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستحاول طرد إيران من لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة والمؤلفة من 45 دولة.

وكانت إيران قد بدأت للتو فترة عضوية مدتها 4 سنوات في اللجنة، والتي تجتمع سنويا في مارس للعمل على تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

وقالت نائبة الرئيس الأمريكي في بيان «ترى الولايات المتحدة أنه لا ينبغي لدولة تنتهك حقوق النساء والفتيات بصورة ممنهجة أن تلعب دورًا في أي هيئة دولية أو تابعة للأمم المتحدة تعنى بحماية تلك الحقوق ذاتها». وأضافت أن «إيران تثبت من خلال منعها لحقوق المرأة وقمعها الوحشي لشعبها أنها لا تصلح لعضوية هذه اللجنة».

وتشهد إيران احتجاجات واسعة منذ وفاة الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما أثناء احتجازها لدى الشرطة الشهر الماضي، وتحولت الاضطرابات لانتفاضة شعبية ضخمة تضم إيرانيين من جميع فئات المجتمع.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa