العمليات العراقية المشتركة عن «تفجيري بغداد»: داعش لديه خلايا نائمة

العمليات العراقية المشتركة عن «تفجيري بغداد»: داعش لديه خلايا نائمة

الخفاجي فند وجود رسائل سياسية

أوضح اللواء تحسين الخفاجي الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، أنه لا رسائل سياسية من وراء تفجيري بغداد سوى محاولة إثبات أن التهديد الإرهابي مستمر.

وأضاف «الخفاجي» أن إمكانات القوات العراقية في مواجهة الإرهاب، تطورت كثيرًا، ولا يمكن لداعش أن يعود كما كان، لكن التنظيم لا يزال يتحرك، ويملك خلايا نائمة في البلاد، ويسعى إلى نقل المعارك من حدود سوريا إلى الداخل العراقي. 

وتابع المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، أن تفجيري بغداد كانا يستهدفان خلق قلق أمني، وإثارة غضب الشارع.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة اللواء خالد المحنا: «الحصيلة الأولية لهجوم ساحة الطيران، ارتفعت إلى 15 شهيدًا و28 جريحًا حتى الآن»، مضيفًا: «هذه الحصيلة رسمية، وغير نهائية، وقابلة للارتفاع»، وفقًا لوسائل إعلام عراقية. 

وأضاف: «الانتحاري الأول فجَّر نفسه بعد أن ادَّعى أنه مريض واجتمع الناس حوله. أما الثاني ففجَّر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول». 

اقرأ أيضًا: 

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa