الناتو: متشددون قد يستغلون الفوضى في أفغانستان للتسلل إلى أمريكا وأوروبا

الناتو: متشددون قد يستغلون الفوضى في أفغانستان للتسلل إلى أمريكا وأوروبا

حذَّر حلف شمال الأطلسي "الناتو" من أنَّ متشددين قد ينضمون إلى المهاجرين الفارين من أفغانستان، ما قد يزيد من التهديدات الأمنية لأوروبا والولايات المتحدة بعد الانسحاب الأمريكي من كابول في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن كبير المندوبين المدنيين للناتو في أفغانستان سيتفانو بونتيكورفو في مقابلة، الجمعة، قوله، إننا "نضع إجراءات لتجنب ذلك، لكن الأعداد كبيرة، وهذا خطر". مشيرًا إلى أنَّ متشددين يحاولون استخدام تدفق اللاجئين للتسلل إلى دول غربية. وقال: "أنا واثق من أن هذا هو الوضع".

ويتوق الاتحاد الأوروبي إلى وقف الهجرة من أفغانستان، مشيرًا إلى خطر أمني محتمل.

ووفقًا لمذكرة دبلوماسية أوروبية اطلعت عليها بلومبرج، نزح نحو 500 ألف شخص حتى الآن في أفغانستان هذا العام، لكن ليس هناك دليل على دخول أشخاص إلى دول مجاورة، ولا انتقال كبير باتجاه التكتل الأوروبي.

وقال بونتيكورفو، الذي شارك في جهود إجلاء مدنيين أفغان من كابول في أغسطس، إن من المتوقع أن يطلق انتهاء الوجود الأمريكي العنان لمطالب جماعة داعش/ خراسان بالسيادة على أراضٍ في البلاد.

وأضاف أن "هذا خطر سيتعين على طالبان التعامل معه".

اقرأ أيضًا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa