واشنطن تفرض عقوبات على مؤسسة إيرانية عرضت مكافأة مالية لاستهداف سلمان رشدي

سلمان رشدي
سلمان رشدي

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، فرض عقوبات على مؤسسة إيرانية لعرضها مكافأة مالية لمن يستهدف الكاتب سلمان رشدي.

وفي التفاصيل، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانًا اليوم الإثنين، جاء فيه: "ردًا على الهجوم على الكاتب سلمان رشدي، تقوم الولايـات المتحدة بفرض عقوبات على مؤسسة 15 خرداد الإيرانية".

وأوضحت الخارجية، أنه قبـل الهجوم الأخير، أعلنت هذه المؤسسة عن مكافأة لمن يقتل سلمان رشدي، ثـم رفعت في وقت لاحق قيمة المكافاة، وذلـك تنفيـذًا لفتوى الخمينـي التـي طالبت بقتل رشدي، وردًا على ذلك تم فرض عقوبات على المؤسسة الإيرانية اليـوم لتقديمها الدعم المالي لعمل إرهابي.

وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أنه في عام 1989، بعد نشر رواية رشدي "آيات شيطانية"، أصدر الخميني فتوى تدعو إلى قتل المؤلف. مما سبب موجة من الهجوم على رشدي ومن يرتبط به.

وتابعت: "وتم التأكيـد على الفتوى من قبل المرشد الأعلى الحالي لإيران في عام 2017، وأعيد نشرها من قبل وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة الإيرانية مؤخرا في أغسطس 2022.

وأكدت الخارجية الأمريكية، أن المؤسسة الإيرانية رصدت مكافأة لمن يستهدف رشدي دعما لفتوى الخميني التي أصدرها فى عام 1989، ثم رفعت قيمة المكافأة في وقت لاحق من عام 2012.

وكان من نتاح هذا التحريـض، أن قتل العديـد من مترجمي رشدي وزملائه التجارييـن الذيـن شاركوا في نشر رواية "آيات شيطانية" في العديد من البلدان، أو أصيبوا بجروح بالغة، ومعهم عشرات المدنيين الأبرياء.

واختتمت الخارجية الأمريكية البيان، بأن واشنطن تدين هذا التحريض والهجوم على رشدي بأقوى العبارات باعتبارها عملًا إرهابيـًا واعتداءً سافرًا على حرية التعبير، مؤكدة أن ما حدث هو إشارة أخرى واضحة إلى أننا لن نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة ذلك.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa