للمرة الثانية.. اليمن يخاطب لبنان رسميًّا لإغلاق قنوات الحوثي

وزير الإعلام والثقافة اليمني ـ معمر الإرياني
وزير الإعلام والثقافة اليمني ـ معمر الإرياني

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن الحكومة اليمنية وجهت للمرة الثانية، مذكرة رسمية إلى زياد المكاري وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال بالجمهورية اللبنانية الشقيقة، بشأن طلب إغلاق قناتي المسيرة والساحات، التابعتان لجماعة تم تصنيفها رسميا "تنظيم إرهابي" وتبثان أنشطة عدائية ضد اليمن، انطلاقا من الأراضي اللبنانية.

وقال الإرياني، عبر حسابه الرسمي على تويتر، إنه أشار في الرسالة للوزير اللبناني إلى أن الحكومة اليمنية سبق وأن خاطبت حكومة لبنان في سنوات سابقة، بشأن بث قنوات تتبع ميليشيا إرهابية انقلابية متمردة على الدولة في الجمهورية اليمنية، من الأراضي اللبنانية، وهذا يخالف القوانين الدولية وميثاق جامعة الدول العربية.

وأكد أن قناة "المسيرة" تمارس التحريض، وتنشر الأفكار الإرهابية المتطرفة والطائفية، وتهدد بتفكيك النسيج الاجتماعي، وتبث الكراهية، وتضر بالعلاقات العربية، وتنتهك سيادة اليمن لصالح أجندة معادية للدولة والحكومة والشعب اليمني، وكذلك قناة "الساحات" وتعمل القناتان دون تراخيص قانونية.

كما عبر وزير الإعلام اليمني عن بالغ أسفه لتجاوز هذا الأمر إلى تدريب العاملين في هذه الوسائل وما يُعرف بـ«الإعلام الحربي» من خلال إخضاعهم لدورات تدريبية من قبل أطراف لبنانية تقدم الدعم لميليشيا الحوثي الإرهابية لاستمرار الانقلاب وتأجيج الحرب والإمعان في قتل اليمنيين.

موضحًا أن استمرار عمل هذه القنوات من داخل الأراضي اللبنانية أمر يدعو للأسف، ولا ينسجم مع القوانين والمواثيق والاتفاقات، والعلاقة بين البلدين، مطالبا بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لغلقها ومنعها من العمل في لبنان وعدم التعامل معها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa