مقتدى الصدر يدعو إلى إبعاد الحشد الشعبي عن أي مهام أمنية ويحذّر من العواقب

مقتدى الصدر
مقتدى الصدر

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، إلى إبعاد الحشد الشعبي عن أي مهام أمنية، محذراً من عواقب قد لا تُحمَد عقباها في حال لم يحدث ذلك.

وقال "الصدر"، عبر حسابه على "تويتر": "لابد من إبعاد كافة تشكيلات الحشد، وسرايا السلام (تابعة لتياره) على السواء عن أي مهام أمنية خلال هذا العام".

وطالب مقتدى الصدر، كافة الصدريين والمؤيدين لتياره إلى التعاون مع القوات الأمنية، والالتزام بتوجيهاتها.

جاء ذلك بعد أسبوعين من المواجهات العنيفة التي اندلعت وسط العاصمة العراقية بغداد بين أنصار الصدر ومجموعات من الحشد داعمة للإطار التنسيقي، على خلفية نزول الصدريين في مظاهرات عارمة بعد إعلان الصدر اعتزاله العمل السياسي أواخر الشهر الماضي (أغسطس 2022).

وكان الصدر دعا حلفاءه في البرلمان (الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحالف السيادة برئاسة محمد الحلبوسي) إلى الانسحاب من أجل فقدان المجلس لشرعيته، وبالتالي التوصل تلقائياً لحله.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa