ترحيب دولي بالموافقة على الوساطة الإفريقية في أزمة تيجراي

إثيوبيا
إثيوبيا

رحب البيض الأبيض بالإضافة لجهات دولية أخرى، ببيان قوات إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا الذي أعلنت فيه قبولها عملية سلام يقودها الاتحاد الإفريقي، وذلك لحل الأزمة التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير: «حان الوقت كي يوقف كل من الجانبين القتال والتحول إلى الحوار لحل خلافاتهما»، مشيرة إلى أن على أديس بابا اغتنام هذه اللحظة لإعطاء السلام فرصة، وعلى إريتريا والآخرين البقاء خارج الصراع.

وكان مكتب الشؤون الخارجية لجبهة تحرير تيجراي في إثيوبيا قال إن الجبهة مستعدة للمشاركة في عملية سلام "راسخة" تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، مضيفًا أن جبهة تيجراي على استعداد أيضًا للالتزام بوقف فوري ومتبادل للأعمال القتالية مع الحكومة الإثيوبية، من أجل عملية سلام ذات مصداقية.

وكان الاتحاد الإفريقي، قد أعلن تمديد تفويض المبعوث الخاص للقرن الإفريقي، أولوسيجون أوباسانجو، المكلف بمواصلة جهود السلام في إثيوبيا بعد تجدد القتال في أراضيها أواخر الشهر الماضي؛ حيث يأتي هذا القرار، رغم رفض حركة تحرير تيجراي وساطة أوباسانجو، الهادفة لإنهاء الحرب التي دارت بينها وبين القوات الحكومية منذ نهاية 2020.

وكانت حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد شددت على أن أي محادثات مع حركة تحرير تيجراي يجب أن تجرى برعاية الاتحاد الإفريقي ومقره أديس أبابا، غير أن الحركة نددت بـقرب أوباسانجو من الزعيم الإثيوبي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa