مذيعة إيرانية تستقيل على الهواء مباشرة احتجاجًا على مقتل طفل

المذيعة الإيرانية
المذيعة الإيرانية

استقالت مذيعة في قناة طهران التلفزيونية على الهواء مباشرة أثناء بث فيديو لمقتل الطفل كيان بير فلك البالغ من العمر 9 سنوات على أيدي الأمن الإيراني في إيذج.

وقالت المذيعة التي أعلنت استقالتها وهي تبكي: "لم يكن لدي هدف سوى إسعاد شعبي، والآن بعد أن باتت قلوب الناس غير سعيدة، لا داعي لأن أكون حاضرة في القناة"، بحسب "الحدث".

وأدت المواجهة العنيفة بين القوات الأمنية للنظام الإيراني والمتظاهرين في إيذج، جنوب غربي إيران، مساء 16 نوفمبر الجاري، إلى مقتل طفلين على الأقل هما: كيان بيرفلك 9 سنوات وسبهر مقصودي 14 سنة.

وخلال شهرين من انتفاضة الشعب الإيراني، قتلت قوات الأمن الإيرانية حوالي 50 طفلًا.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تستقيل فيها مذيعة إيرانية بسبب انتهاكات النظام الإيراني، حيث استقالت المذيعتان فى التلفزيون الحكومى الإيرانى، زهراء خاتمى وصبا راد، في يناير عام 2020 من العمل بالتلفزيون الرسمى، على خلفية إسقاط الحرس الثورى الإيرانى لطائرة الركاب الأوكرانية بوينج 737 ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصًا، أغلبهم إيرانيون يحملون جنسيات أجنبية، ما دفع الآلاف من الإيرانيين للخروج باحتجاجات شعبية فى عدد من المدن.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa