لن تُقرأ إلا عام 2085.. «رسالة سرية» من الملكة إليزابيث إلى سكان سيدني

رسالة سرية من الملكة إليزابيث
رسالة سرية من الملكة إليزابيث

وجّهت ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، رسالة وصفت بـ"السرية"، إلى سكان مدينة سيدني في أستراليا، حيث تم إخفاء تلك الرسالة داخل أحد أكثر البنايات شهرة في المدينة، لكنها لن تقرأ إلا بعد مرور 63 عامًا من الآن.

ويضم مبنى الملكة فيكتوريا في منطقة الأعمال بسيدني، رسالة سرية من الملكة إليزابيث الثانية، وهناك تعليمات صارمة بعدم فتحها حتى عام 2085، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفي نوفمبر 1986، صاغت الملكة الرسالة بعد أعمال الترميم الرئيسة للمبنى، لكن حتى طاقمها الشخصي لا يعرف مضمون ما كتبته داخلها.

ووضعت الرسالة في إطار داخل علبة زجاجية، ولا يظهر منها سوى تعليمات الملكة، والتي جاء فيها: "إلى عمدة سيدني، أستراليا.. تفضل بفتح هذا الظرف في يوم مناسب من اختيارك في عام 2085، وانقل رسالتي إلى مواطني سيدني".

وتوفيت الملكة إليزابيث الثانية، الخميس، عن عمر يناهز 96 عامًا، وأثارت وفاتها حزنًا عميقًا في مختلف دول العالم، بعد قضائها 70 عامًا على عرش بريطانيا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa