مدغشقر تنهي 17 شهرًا من الطوارئ وسط تراجع عدوى كورونا

مدغشقر تنهي 17 شهرًا من الطوارئ وسط تراجع عدوى كورونا

أفاد تقرير إخباري بأنَّ مدغشقر، أكبر دول العالم في إنتاج الفانيليا، أنهت حالة طوارئ استمرَّت سبعة عشر شهرًا في ظل تراجع أعداد الإصابة بفيروس كورونا في الجزيرة.

وأعلنت حكومة الرئيس أندري نيرينا راجولينا في وقت متأخر أمس الجمعة نهاية حالة الطوارئ "بالنظر إلى تطورات وباء كوفيد-19في جمهورية مدغشقر، حيث وصل عدد المصابين بالعدوى إلى أقل معدل له،" وفق بيان نشر على الموقع الرسمي للرئيس.

يشار إلى أنَّ مدغشقر، واسمها الرسمي "جمهورية مدغشقر"، هي دولة جزرية في المحيط الهندي على مسافة حوالي 400 كيلومتر قبالة ساحل جنوب شرق إفريقيا.

وبحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء اليوم السبت، أظهرت بيانات وزارة الصحة في مدغشقر أن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا وصل إلى 42 ألفا و878، بالإضافة إلى تسجيل 956 وفاة جراء الوباء، وذلك خلال الفترة من مارس 2020 وحتى أمس الأول الخميس، الثاني من سبتمبر الجاري، عندما جرى تسجيل حالتين.

وبدأ تطبيق حالة الطوارئ الصحية في البلاد في شهر مارس من عام 2020.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa