هجوم صاروخي على السفارة الأمريكية ببغداد ومنظومة الدفاع الجوي تتصدى له

هجوم صاروخي على السفارة الأمريكية ببغداد ومنظومة الدفاع الجوي تتصدى له

نجحت منظومة الدفاع الجوي في السفارة الأمريكية ببغداد، ليل الأربعاء-الخميس، في التصدّي لهجمات في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية، وسُمع دَوِيّ إطلاق صافرات الإنذار في السفارة الأمريكية ببغداد.

وتمَّ استهداف محيط السفارة الأمريكية بصاروخين موجّهين، حيث أسقطت منظومة الدفاع الجوي للسفارة أحدهما بينما سقط الصاروخ الآخر خارج المنطقة الخضراء في بغداد. وفق «العربية».

في سياق متَّصل، دمّر التحالف الدولي مساء الأربعاء "منظومة جوية مسيرة" استهدفت قواته شمال شرق سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" جيسيكا ماكنولتي، مساء الأربعاء: اليوم ردّت قوات التحالف على منظومة جوية مسيرة في منطقة عمل القوات بشمال شرق سوريا ودمّرتها.

وأضافت: لا نستطيع مناقشة تفاصيل حماية القوات أكثر، ولكن لم يتم تسجيل إصابات في صفوف الجنود الأمريكيين أو وقوع إي أضرار.

يأتي هذا بعدما أصاب 14 صاروخًا على الأقل الأربعاء قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق التي تستضيف قوات أمريكية ودولية مما أسفر عن إصابة عسكريين أمريكيين اثنين في الوقت الذي أعلنت فيه قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في سوريا إحباط هجوم بطائرة مسيرة على منطقة تعمل فيها أيضًا القوات الأمريكية.

يذكر أنَّ وتيرة الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة الملغومة على قواعد تستضيف قوات أمريكية في الفترة الأخيرة لم يسبق لها مثيل.

ويوم الثلاثاء، هاجمت طائرة مسيرة مطار أربيل في شمال العراق مستهدفةً قاعدة أمريكية على أرض المطار.

كما سقطت ثلاثة صواريخ أيضا على قاعدة عين الأسد يوم الاثنين دون أن تسفر عن أي اصابات.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa