«اليونيسيف» تُطالب بوقف نار طويل الأمد في غزة.. وتؤكد: الوضع هناك كابوس مرعب

أكدت عدم تمكنها من إيصال المساعدات
«اليونيسيف» تُطالب بوقف نار طويل الأمد في غزة.. وتؤكد: الوضع هناك كابوس مرعب

أكدت جوليت توما المديرة الإعلامية لمكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في الشرق الـوسط وشمال إفريقيا، عدم تمكن المنظمة من إيصال المساعدات المهمة إلى داخل قطاع غزة.

ووصفت المتحدثة باسم المنظمة الأممية، الوضع داخل غزة بأنه مرعب ويشبه الكابوس، مؤكدة عدم تمكنها من العبور إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم، مُشيرة إلى أن المطلوب هو وقف نار طويل الأمد في غزة وحل مستدام، وفق «العربية».

من جهته، قال متحدث باسم منظمة "أنقذوا الأطفال" للعربية، إن الوضع الإنساني الحالي في غزة أصعب من أي وقت.

وأضاف: "نشارك في الضغوط على إسرائيل لوقف النار".

ورغم تصاعد النداءات الدولية من أجل إنهاء دوامة العنف المتصاعد منذ الأسبوع الماضي بين إسرائيل والفلسطينيين، أفادت مصادر إسرائيلية باستمرار الضربات على قطاع غزة لأيام قليلة بعد.

أسبوع ثان من القصف

ودخلت غزة اليوم أسبوعها الثاني من العنف والغارات الإسرائيلية المكثفة، ما أدى إلى مقتل 237 فلسطينيًّا بينهم عشرات الأطفال، بينما قضى 12 إسرائيليًّا جراء الصواريخ.

فخلال الأيام الماضية شن الطيران والزوارق الحربية الإسرائيلية مئات الغارات على مناطق متفرقة في القطاع، وطال القصف مقارّ حكومية تابعة لحماس، ومنازل لقادة من الحركة، ومواقع للفصائل، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية وشوارع ومرافق عامة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa