بعد نبأ محاولة تسميمه.. الرئيس الجزائري يطمئن على نظيره التونسي

عبر طرد مشبوه
بعد نبأ محاولة تسميمه.. الرئيس الجزائري يطمئن على نظيره التونسي

أجرى الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، مساء اليوم الأربعاء، مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيد؛ للاطمئنان على وضعه، بعد نبأ محاولة تسميمه.

وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية أن الرئيس تبون حمدالله على سلامة شقيقه الرئيس قيس سعيد، بعد أن طمأنه على صحته.

وقال مصدر من رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الأربعاء، إن طردًا مشبوهًا وصل الرئاسة يثير شكوكًا في احتوائه على مواد مشبوهة سامة.

وأوضح المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مراسلة وصلت في طرد إلى الرئاسة وأن من تسلمه في صحة جيدة والرئيس قيس سعيد كذلك.

ولم يتضح طبيعة المواد التي تضمنها الطرد أو مصدره، لكن المصدر بالرئاسة، قال: إن تحقيقات بدأت على الفور للتحقق من المواد.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa