اليابان تلغي محادثات «سوجا» مع رئيس كوريا الجنوبية

اليابان تلغي محادثات «سوجا» مع رئيس كوريا الجنوبية

ألغت اليابان محادثات مشتركة متفق عليها بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا خلال اجتماع مجموعة السبع في بريطانيا، بسبب التدريبات الدورية التي تجريها سول للدفاع عن جزر دوكدو أقصى شرق البلاد، بحسب مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الإثنين.

ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن المسؤول قوله إن سول وطوكيو توصلتا إلى اتفاق مبدئي لعقد اجتماع «منفصل» بين مون وسوجا على هامش قمة مجموعة السبع في منتجع كاربيس باي الساحلي في كورنوال، حيث استمرت القمة لثلاثة أيام حتى أمس الأحد.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته: منذ البداية، توقع جانبنا بعقل منفتح أن ترد اليابان.. ونعتقد أنه من المؤسف أن الجانب الياباني لم يستجب لخطة الاجتماع المنفصل التي اتفق عليها الجانبان على مستوى العمل بسبب التدريبات السنوية لحماية منطقة البحر الشرقي.

وأشار المسؤول بذلك إلى المناورات الدفاعية التي تجريها كوريا الجنوبية مرتين في العام لتعزيز الدفاع عن دوكدو، والتي تصر اليابان باستمرار على المطالبة بالسيادة عليها، حيث تجددت التوترات بشأن النتوءات الصخرية في الآونة الأخيرة، حيث ظهرت  دوكدو على خريطة طريق شعلة أولمبياد طوكيو على الرغم من المخاوف من أن إدراج دوكدو قد يقوض الروح السلمية الخالية من السياسة للأولمبياد.

وبحسب وكالة «كيودو» اليابانية للأنباء، قال سوجا إن عقد قمة مع مون يظل مستبعدًا حتى يتم حل الخلافات التاريخية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa