الجيش الأمريكي يستعد لهجمات إرهابية جديدة في كابول

الجيش الأمريكي يستعد لهجمات إرهابية جديدة في كابول

كشفت وسائل إعلام أمريكية، عن أن القوات الأمريكية تستعد لهجمات أخرى من داعش في العاصمة الأفغانية كابول، وذلك بعد مقتل 13 جنديًا أمريكيًا أمس الخميس، بعد تفجير في محيط مطار كابول.

وقالت صحيفة «واشنطن بوست» إن هجمات داعش ربما تشمل استخدام سيارات مفخخة وإطلاق صواريخ على مطار كابول.

وتم استئناف رحلات الإجلاء من أفغانستان، اليوم الجمعة، بشكل عاجل جديد بعد يوم من تفجيرين انتحاريين استهدفا آلاف الأشخاص الفارين من سيطرة طالبان؛ حيث تقول الولايات المتحدة إن من المتوقع حدوث المزيد من محاولات الهجوم قبل الموعد النهائي يوم الثلاثاء لمغادرة القوات الأجنبية؛ ما ينهي أطول حرب خاضتها أمريكا.

وقال مسؤول أمني غربي في مطار كابول، اليوم الجمعة، إن عمليات إجلاء المدنيين من كابول تسارعت بعد هجوم قرب المطار، أوديا بحياة العشرات ما بين قتيل وجريح، مضيفًا أن الرحلات الجوية تقلع بانتظام.

ويتحوّل انتهاء مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان مع مقتل 13 جنديًاًد أمريكيًا وإصابة 18 آخرين إلى سيناريو كارثي بالنسبة للرئيس جو بايدن الذي يواجه أخطر أزمة في عهده ويبدو مقيد اليدين أمام وضع لم يتوقعه أبدًا.

وفجّر انتحاريان من تنظيم داعش، أمس الخميس، حزاميهما الناسفين وسط حشد من الأفغان الذين كانوا يحاولون الدخول إلى مطار كابول للفرار من بلدهم بعد سيطرة حركة طالبان عليه، في تفجير مزدوج تلاه هجوم مسلح مما أسفر عن مقتل 13 عسكريًا أمريكيًا وعشرات الأفغان.

وقالت الصحة الأفغانية إن 90 أفغانيا على الأقل قُتلوا وأصيب 150 آخرون، لكن الحصيلة مرشحة للارتفاع وسط صعوبة الوصول إلى المستشفيات.

وتعهّد الرئيس بايدن، بمطاردة منفذي الهجوم وجعلهم يدفعون ثمن قتلهم العسكريين الأمريكيين.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa