مسؤول يمني: مقتل 2000 طفل جندهم الحوثيون في تصعيدهم بمأرب

مسؤول يمني: مقتل 2000 طفل جندهم الحوثيون في تصعيدهم بمأرب

كشف مسؤول يمني، اليوم الجمعة، عن مقتل ألفي طفل جندتهم ميليشيا الحوثي في تصعيدها الأخير تجاه محافظة، مأرب شمالي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مروان نعمان، نائب مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، في الاجتماع رفيع المستوى المعني بحماية الأطفال في النزاع المسلح خلال جائحة كورونا والذي عقد برعاية الاتحاد الأوروبي وبلجيكا والنيجر على هامش الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

كما كشف نعمان عن تجنيد" ميليشيا الحوثي لأكثر من 35 ألف طفل منذ عام 2014 منهم 17% دون سن 11 عامًا، بينما يقاتل 6729 طفل بنشاط في جبهات الحوثيين".

وأكد نعمان "أن ميليشيات الحوثي الطائفية لا ترى في اليمنيين، بمن فيهم الأطفال، سوى وقود بها"، لافتًا إلى خطورة استخدام ميليشيات الحوثي للمدارس والمساجد والمخيمات الصيفية في غسل أدمغة ما لا يقل عن 60 ألف طفل، وتدريبهم وإرسالهم للجبهات.

وأشار إلى إنكار ميليشيا الحوثي "لتفشي جائحة كورونا في مناطق سيطرتها مما أدى الى انتشار الوباء بين الأهالي والذي له تأثير مباشر على الأطفال في ظل انهيار النظام الصحي في تلك المناطق".

وشدد نعمان على أهمية تحرك المجتمع الدولي الفوري لوقف ما وصفها بـ"جرائم الحوثيين الشنيعة بحق الأطفال والشعب اليمني" حيث لا تزال ميليشيات الحوثي تشكل خطرًا كبيرًا على الأطفال وتواصل القتل والتشويه والاختطاف والانتهاك الجنسي وتجنيد الأطفال في حربها العبثية ضد الشعب اليمني.

وأكد أن الحكومة لن تدخر أي جهد لحماية الأطفال والتخفيف من معاناتهم أثناء الحرب، إلى جانب جائحة كورونا التي خلقت ظروفًا غير مستقرة وغير آمنة للأطفال والفئات المتأثرة من الحرب في المجتمع اليمني.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa