«رئاسية إيران» إلى جولة إعادة.. الإصلاحي «بيزشكيان» وجها لوجه مع المحافظ «جليلي»

«رئاسية إيران» إلى جولة إعادة.. الإصلاحي «بيزشكيان» وجها لوجه مع المحافظ «جليلي»

تأهّل المرشحان الإصلاحي مسعود بيزشكيان والمحافظ المتشدّد سعيد جليلي إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في إيران.

وقال المتحدث باسم لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية محسن إسلامي لصحافيين "لم يتمكّن أي من المرشحين من الحصول على الغالبية المطلقة من الأصوات" في الدورة الأولى، وبالتالي سيتواجه "المرشحان الأول والثاني" في دورة ثانية تجري في الخامس من يوليو.

ومن أصل 24,54 مليون بطاقة تمّ فرزها، حصل بيزشكيان على 10,41 مليون صوت، أي نسبة 42%، متقدّما على جليلي، المفاوض السابق في الملف النووي والذي حصل على 9,47 ملايين صوت (38%).

وتقدّم بيزشكيان وجليلي بفارق كبير على رئيس مجلس الشورى المحافظ محمد باقر قاليباف الذي حصل على 3,38 ملايين صوت، فيما لم يحصل مصطفى بور محمدي، رجل الدين الوحيد بين المرشحين، سوى على 206397 صوت.

ودعي حوالى 61 مليون ناخب للمشاركة في الانتخابات التي نظمت على عجَل بعد مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث مروحية في 19 مايو، إلا أن 24,54 مليون ناخب فقط أدلوا بأصواتهم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa