ناجية من حادث التدافع بكوريا الجنوبية تروي تفاصيل احتفال «الهالوين الحزين»

جانب من عمليات إنقاذ المصابين في حادث التدافع
جانب من عمليات إنقاذ المصابين في حادث التدافع

كشفت إحدى الناجيات من حادث التدافع، الذي وقع في إتايوون بالعاصمة الكورية الجنوبية سول، أثناء الاحتفال بعيد الهالوين، تفاصيل ما جرى خلال هذه الليلة.

وقالت جانيل ستوري، إنها ذهبت إلى إحدى الحانات في المدينة للاحتفال بعيد الهالوين، وكانت المنطقة مزدحمة أكثر من المعتاد؛ حيث استغرقت نحو 30 دقيقة للخروج إلى محطة مترو الأنفاق.

وأضافت: «أنا لا أحب الازدحام بطبيعتي، فكنا نتحرك ببطء شديد، وشعرت أن تكدس الأشخاص في المنطقة خارج عن السيطرة»، لذا قررت مغادرة الحانة بعدما شعرت بعدم الارتياح من التدفق الهائل للمحتفلين إلى المكان، بحسب "سكاي نيوز".

وتابعت: «فجأة شاهدت اندفاع عدد هائل من البشر بقوة نحونا، وحينها توقفت عن التصوير حيث أدركت خطورة الوضع الذي نحن فيه.. فقد رأيت وجوه الأشخاص تحمل علامات الذعر والخوف تركض باتجاهنا».

وأردفت الناجية من الحادث: «أمام هذه الحشود الهائلة من البشر، كان من السهل تصور نتيجة سقوطك على الأرض. لم يقتصر الخوف من الدهس على الشوارع الضيقة، فحتى تلك الواسعة أصبحت مختنقة بالحشود».

واختتمت ستوري حديثها قائلة: «في هذه الأثناء سمعت صراخًا وسقوط أشخاص بينما فقد الكثيرون وعيهم، ولم تكن الشرطة متواجدة في المكان لتنظيم الأمور. لقد كان الأمر محزنا أن ينتهي حدث بهذه النهاية البشعة، رغم أن السلطات كانت تعلم أن آلافا من البشر ستخرج للشوارع للاحتفال بعيد الهالوين الذي يعد الأول بعد إلغاء إغلاق كورونا».

يشار إلى أن عدد الوفيات في الحادث، بلغ 97 امرأة و56 رجلا من بينهم 20 أجنبيا، وأكثر من 80 % من القتلى هم في العشرينيات والثلاثينيات من العمر، فضلا عن إصابة نحو 100 شخص منهم 32 في حالة حرجة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa