خبراء: روسيا قلبت الطاولة على خصومها واستفادت من العقوبات

برغم العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بعد حربها ضد أوكرانيا والتي دخلت شهرها السابع، يشير خبراء إلى أن موسكو «قلبت الطاولة» على خصومها ونجحت في الاستفادة من تلك العقوبات.

وتجني روسيا مبالغ ضخمة؛ جرَّاء بيع الغاز والنفط إلى أوروبا منذ بدء الحرب في أوكرانيا؛ لتصل مكاسب موسكو إلى 3700 يورو في الثانية الواحدة، بما يُعادل 13 مليونًا ونصف المليون يورو في الساعة.

وتشير التقديرات إلى أنَّ الدول الأوروبية حوَّلت إلى روسيا أكثر من 86 مليار يورو منذ بدء الحرب التي شنتها موسكو على أوكرانيا، بينما تعاني الدول الأوروبية أزمات اقتصادية؛ بسبب تزايد معدلات التضخم، ووفق تقرير بثته قناة الحدث.

ورغم أن تقديرات الدول الغربية بأن العقوبات المفروضة على روسيا ستؤدي إلى إضعافها وحصارها اقتصاديًا، فإن الخبراء يؤكدون أن تأثير العقوبات كان أكثير إيجابية على صادراتها من النفط والغاز، التي زادت عوائد نموها.

وكان ديميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قد حمل «مسؤولية الأوضاع الراهنة» على عاتق الدول الأوروبية والدول التي شاركت في فرض عقوبات على روسيا، بينما اعتبرت دول مثل بلجيكا أن موسكو تستخدم الطاقة كسلاح ضد الغرب.

وبعد تفاقم التداعيات الاقتصادية والإنسانية من جرَّاء الحرب الروسية على أوكرانيا، بات العالم بحاجة ماسة إلى وضع حد لتلك الحرب التي أربكت اقتصاد دول بأكملها؛ ما يتطلب دعم العمل الجماعي لاحتواء تلك التداعيات وكبح جماح صراع عسكري لن ينل منه العالم سوى أزمات تلو أخرى.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa